اعتقال 3 افغان في امريكا ضمن تحقيق في هجمات

نجيب الله زازي
التعليق على الصورة،

يواجه المعتقلون تهما بالسجن اذا ادينوا

قال مسؤولون امريكيون ان ثلاثة اشخاص اعتقلوا بتهمة الادلاء ببيانات مغلوطة لعملاء من مكتب التحقيقات الفيدرالي يحققون في مؤامرة مزعومة لشن هجمات في نيويورك.

وقالت وزارة العدل ان مواطنين افغانيين هما نجيب الله زازي، سائق يبلغ من العمر 24 عاما، ووالده محمد، 53 عاما، اعتقلا في ولاية كلورادو غرب الولايات المتحدة.

واعتقل احمد وايس افضلي، وعمره 34 عاما ومن افغانستان ايضا، في وقت لاحق في نيويورك حسب بيان وزارة العدل.

وقال البيان: "يواجه كل منهم تهمة جنائية للادلاء بشهادات ملفقة عمدا لمكتب التحقيقات الفيدرالي في امر يتعلق بالارهاب المحلي والدولي".

وسيمثل نجيب الله زازي، ويحمل اقامة دائمة في الولايات المتحدة، ومحمد زازي، حاصل على الجنسية الامريكية، امام محكمة فيدرالية في كلورادو يوم الاثنين.

وسيمثل افظلي، ويحمل اقامة دائمة ايضا، امام محكمة فيدرالية في نيويورك في اليوم نفسه.

واذا ادين المتهمون فيمكن ان يحكم عليهم بالسجن ثماني سنوات لكل منهم.