اسبانيا تكشف عن تعديل قوانين الاجهاض

مظاهرة في اسبانيا
التعليق على الصورة،

دعت الكنيسة الكاثوليكية الى مظاهرة في مدريد ضد قانون الاجهاض الجديد

كشفت الحكومة الاشتراكية في اسبانيا رسميا عن خطط لتحرير قانون الاجهاض في البلاد.

وحسب المقترحات التي اقرتها الحكومة سيكون الاجهاض متاحا حسب الطلب للمرة الاولى.

وسيسمح للبنات في سن 16 ان ينهين حملهن دون حاجة لموافقة الاهل.

ويقول الوزراء ان التعديلات تعني "الحقوق والاحترام" للنساء، بينما يقول المعارضون المحافظون ان صغار السن قد يرون في الاجهاض وسيلة لمنع الحمل.

ويسمح القانون الحالي في اسبانيا بالاجهاض في حالات ثلاث هي ما بعد الاغتصاب، واذا بدت على الجنين عيوب وراثية، واذا كانت صحة الحامل في خطر.

والاقتراح الحكومي هو انه يجب ان يكون الاجهاض متاحا خلال الاسابيع الـ14 الاولى من حمل.

وتعهدت المعارضة بتحدي التعديلات وتقول انها لا تحظى بالدعم الواسع في المجتمع الاسباني.

كما تعارض الكنيسة الكاثوليكية تعديل القانون وطالبت اتباعها بالمشاركة في مسيرة ضد الاجهاض في مدريد الشهر المقبل.

وذلك احدث صدام بين اليمين الكاثوليكي في اسبانيا وحكومة اشتراكية قننت بالفعل زواج المثليين وسهلت اجراءات الطلاق.

وكان قانون الاجهاض الحالي اقر عام 1985، بعد عشر سنوات من وفاة الجنرال فرانكو.

يبدو القانون صارما نظريا، لكن عمليا تمكنت النساء الاسبانيات من الاجهاض بحجة ان الحمل يضر بصحتهن العقلية.