ايران: تبادل اليورانيوم يجب ان يكون متزامنا وفي ايران

مفاعل ايراني
التعليق على الصورة،

تتهم الدول الغربية ايران بالسعي لامتلاك اسلحة نووية

اعلن الناطق باسم الخارجية الايرانية رامين ماهمنباراست ان بلاده لا تمانع في شحن مخزون بلاده من اليورانيوم المنخفض التخصيب الى الخارج شريطة ان يتزامن ذلك مع استلام بلاده يورانيوم عالي التخصيب لضمان التزام الدول الغربية بما تعهدت به.

ويرى مراقبون ان هذا الموقف يعني عمليا رفض الاتفاق المقترح من قبل وكالة الطاقة الذرية الدولية والذي ينص على شحن معظم اليورانيوم الايراني الى روسيا لتخصيبه الى درجة اعلى وبعد ذلك الى فرنسا لتحويله الى قضبان واعادته الى ايران خلال عام لاستخدامه في مفاعل طهران المخصص للاغراض الطبية.

واضاف المسؤول الايراني ان بلاده ابلغت الدول الدائمة العضوية في مجلس الامن والمانيا بان ايران تقبل بتبادل اليورانيوم بشكل متزامن وعلى الاراضي الايرانية وقال "ان ضمان توريد اليورانيوم بنسبة 100 بالمائة امر ضروري لايران".

واوضح ان بلاده قادرة على انتاج يورانيوم بدرجة تخصيب حتى 20 بالمائة وهو ما تسمح به الاتفاقية الدولية لمنع انتشار الاسلحة النووية لكن لم يتم المباشرة بذلك.

ويتهم المسؤولون الايرانيون القوى الغربية بالنكوس بتعهداتها السابقة بتقديم التقنية لايران ويقولون ان بلادهم لا تثق بايفاء الغرب بوعودها باعادة اليورانيوم الى ايران بعد شحنه الى الخارج.

ويهدف اقتراح الامم المتحدة الى ضمان عدم امتلاك ايران ولو لفترة معينة كميات كافية من اليورانيوم لتصنيع الاسلحة النووية في حال رفع درجة تخصيبه.