مقتل ضابط باكستاني في تفجير انتحاري في إسلام آباد

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قالت الشرطة الباكستانية إن مهاجما انتحاريا فجر العبوات التي كان يحملها قرب مقر البحرية وأدى التفجير إلى مقتل ضابط وتعرض اثنين آخرين لإصابات حرجة.

وقال مسؤول أمني رفيع إن المهاجم كان يسير على الأقدام وفجر العبوات التي كان يحملها عندما حاول الحراس إيقافه عند مدخل المجمع السكني قرب طريق مارجالا.

وأفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية أن أشلاء المفجر تناثرت في الطريق الرئيسي قرب مدخل مقر البحرية.

يُشار إلى أن سكن ضباط البحرية يخضع لحراسة مشددة في وسط العاصمة الباكستانية وأفادت الأنباء أن التفجير لم يسفر عن وقوع أضرار مادية في المبنى.

وتعرضت القوات الباكستانية لسلسلة هجمات من طرف المسلحين الإسلاميين خلال الشهور الأخيرة.

ويأتي تفجير اليوم بعد يوم واحد من إعلان الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، عن إرسال 30 ألف جندي إضافي إلى أفغانستان على مدى ستة أشهر بعد أكثر من ثلاثة أشهر من المداولات مع كبار مستشاريه.

وكشف أوباما عن استراتيجيته الجديدة لإنهاء الحرب ضد طالبان وتحقيق الاستقرار في أفغانستان.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك