جيتس في افغانستان بعد ايام من قرار زيادة القوات

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وصل وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس صباح اليوم الثلاثاء الى كابول ليبحث مع الرئيس الافغاني حامد كرزاي وقائد القوات الدولية في قرار الرئيس باراك اوباما ارسال 30 الف جندي اضافي الى هذا البلد.

وينقل جيتس رسالة الى حكومة كرزاي تؤكد على ان الولايات المتحدة ملتزمة بانجاز مهمتها في افغانستان برغم الحديث عن جدول زمني لبدء عملية سحب قواتها من هذا البلد.

وتعد هذه الزيارة الرسمية هي الاولى التي يقوم بها الى افغانستان عضو في ادارة اوباما منذ اعلان الرئيس الامريكي قبل اسبوع عن ارسال قوات اضافية.

وقال جيتس للصحافيين على متن الطائرة الى اقلته الى كابول "نريد ان نتحدث مع الرئيس كرزاي ووزير الدفاع الافغاني ورداك عن قرار الرئيس اوباما وتطبيقه، وعن طريقة استخدام هذه التعزيزات بالاشتراك مع القوات الافغانية".

يشار الى ان أوباما اعلن أخيرا عن استراتيجيته الجديدة لإنهاء الحرب ضد طالبان وتحقيق الاستقرار في أفغانستان والتي تضمنت أسرع عملية نشر قوات لثلاثين ألف جندي إضافي يتم إرسالهم على مدى ستة أشهر في أوائل عام 2010.

وبذلك سيصل عدد الجنود الأمريكيين المنتشرين في أفغانستان إلى نحو مئة ألف جندي، وتقدر تكلفة هذه التعزيزات العسكرية بنحو 30 مليار دولار.

كما اعلن الرئيس الامريكي انه يخطط لبدء سحب قوات بلاده من أفغانستان في عام 2011.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك