ماكريستال: زيادة عدد الجنود ستساهم في هزيمة طالبان

الجنرال ستانلي مكريستال
التعليق على الصورة،

الجنرال ستانلي مكريستال

قال الجنرال الامريكي ستانلي مكريستال قائد القوات الامريكية في أفغانستان إن زيادة عدد القوات التي اقرها الرئيس الامريكي باراك اوباما سوف تساعد على تقويض ما تمكنت حركة طالبان من تحقيقه.

واضاف مكريستال في شهادة له امام الكونجرس ان التعزيزات التي سترسل الى افغانستان "ستتيح قلب الاوضاع والحاق الهزيمة بحركة طالبان"، مضيفا بان الولايات المتحدة ستتمكن خلال عام من انجاز مهمتها هناك لكن ذلك سيكون "صعبا وباهظ التكاليف".

ولكن الجنرال مكريستال قال ان "هذه التعزيزات مهمة وسيكتب لها النجاح"، معتبرا انها "ستقلب اتجاه التمرد وتقطع الروابط بين حركة طالبان والسكان المدنيين"، متوقعا ان "يلاحظ الافغان ان التمرد لن تكون له الغلبة ما سيعطيهم الفرصة للوقوف الى جانب حكومتهم واقتناعهم باننا نريد ونستطيع حمايتهم".

وأشاد في الجنرال بقرار اوباما نشر 30 الف جندي اضافي، وبخاصة انه كان صاحب التقييم المتشائم في اغسطس/ آب الماضي اذ حذر في ذلك الحين من ان المهمة ستفشل اذا لم ترسل قوات اضافية.

سننجز المهمة

وقال مكريستال في شهادته المعدة سلفا: "يمكننا وسننجز هذه المهمة، وبحلول 2011 سيكون واضحا لنا ان التمرد فقد قوته الدافعة."

ولكن مكريستال اعترف بان القوات الحليفة تحارب "تمردا معقدا وعنيدا" وبانه ليس لدى الافغان ثقة كافية بحكومتهم، لكنه اعرب عن تفاؤله بفرص الانتصار.

وقال للجنة الدفاع في مجلس النواب ان "المهمة الافغانية صعبة بدون شك وذات كلفته كبيرة".

ومثل مع مكريستال امام الكونجرس المبعوث الامريكي لدى كابول كارل ايكنبري.

وكان ايكنبري قد ارسل مذكرة الى اوباما اثناء الاعداد لارسال قوات اضافية عبر فيها عن قلقه بشأن زيادة عدد القوات قبل ان تتخذ الحكومة الافغانية مزيدا من الاجراءات لمكافحة الفساد.

لكن في افادته سعى الى التقليل من شأن أي خلافات وقال انه يؤيد "تماما" الاستراتيجية الجديدة.