انتقاد سويدي نرويجي لايران بسبب شيرين عبادي

شيرين عبادي
التعليق على الصورة،

الانتقادات الاوروبية تكررت لايران

انتقد وزيرا خارجية السويد والنرويج السلطات الايرانية للمعاملة التي تلقتها الناشطة الايرانية الفائزة بجائزة نوبل للسلام شيرين عبادي لعام 2003.

وكانت الحكومة الايرانية قد صادرت الشهر الماضي ميدالية نوبل التي حصلت عليها عبادي، والتي اعادتها اليها بعد ذلك.

فقد جاء في بيان مشترك صدر عن وزير الخارجية السويدي كارل بيلت ونظيره النرويجي يوناس يار ستوير ان "اوضاع عبادي ما زالت خطيرة، وان اسرتها وزملاؤها صاروا هدفا للعديد من التهديدات، وهو ما يثير القلق الشديد".

وقال الوزيران ان عبادي منعت من العمل في مجال الدفاع عن حقوق الانسان في ايران، وان السلطات هناك قد اغلقت جمعيتها المعنية بحقوق الانسان.

وكانت عبادي، وهي محامية ايرانية متخصصة بحقوق الانسان، قد فازت بجائزة نوبل للسلام لجهودها في الترويج للديمقراطية.

وذكرت الانباء في حينها ان السلطات الايرانية طالبت عبادي دفع ضرائب قيمتها 400 ألف دولار مقابل قيمة الجائزة البالغة نحو 1,3 مليون دولار.

وكانت عبادي قد غادرت ايران قبل يوم واحد من اجراء الانتخابات الرئاسية في الثاني عشر من يونيو/ حزيران الماضي لحضور مؤتمر دولي، ولم تعد الى بلدها بعد ذلك.