هجوم يدمي وجه برلسكوني

رئيس الحكومة الايطالية يتعرض لاعتداء

يتعافي رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني في المستشفى بعد تعرضه لهجوم ادمى وجهه خلال زيارته لميلانو.

ويرقد برلسكوني الآن تحت المراقبة في المستشفى، ويقول طبيبه الخاص البرتو زانجريلو إنه لن يتماثل للشفاء التام الا بعد عدة اسابيع.

اضغط هنا اضغط هنا لمشاهدة لقطات من الحادث

وقال الطبيب إن الهجوم الذي تعرض له برلسكوني اسفر عن تكسير اثنين من اسنانه وكسر بسيط في انفه وقطع في الشفة بعدما تعرض للضرب بجسم صلب يقال انه مجسم لكاتدرائية المدينة. كما خسر رئيس الوزراء كمية كبيرة من الدم.

وحاول برلسكوني، البالغ من العمر 73 عاما طمأنة مؤيديه بعد الحادث بانه بخير لكنه نقل الى المستشفى لاجراء الفحوص.

والقي القبض على رجل ايطالي يقال انه عانى من قبل من مشاكل صحية عقلية، لكن الشرطة قالت ان المهاجم، ماسيمو تارتاغاليا وعمره 42 عاما، ليس له تاريخ جنائي سابق.

وبعد الهجوم عليه مساء الاحد ترنح رئيس الوزراء وساعده معاونوه على الوقوف وادخلوه سيارة، لكنه خرج وحاول الوقوف على السيارة ليثبت انه بخير قبل ان ينقل الى المستشفى.

وكان برلسكوني يحيي مؤيديه في ميدان عام في ميلانو حين تعرض للهجوم، وذكرت الانباء ان المناسبة شهدت احتكاكا بين الحرس والمحتجين.

وفي كلمته في الجماهير قال برلسكوني ردا على منتقديه في ايطاليا واصفا نفسه بانه "الشاب الوسيم".

ويقول شهود العيان ان الزعيم الايطالي كان يوقع دفاتر المعجبين حين هاجمه رجل بنموذج مجسم للكاتدرائية الشهيرة في ميلانو.

ووصف احد شهود العيان المجسم بانه "ربما كان مصنوعا من الرخام او الحديد، لكنه بالتاكيد من مادة صلبة جدا".

وقال شاهد عيان اخر ان المهاجم القى "شيئا مصنوعا من الحديد" على رئيس الوزراء.

ويقول مراسل بي بي سي دنكان كنيدي ان الحادث سيثير تساؤلات حول الترتيبات الامنية لبرلسكوني.

لكنه يضيف ان المعروف عن برلسكوني انه يهوى الانخراط بين الناس. كما انه شخص مثير للجدل يحظى بولاء قوي من البعض وانتقاد شديد من اخرين.

وتعرض برلسكوني لضغوط مكثفة في الاشهر الاخيرة، وسلطت الاضواء على حياته الخاصة بعد اتهامه بمعاشرة بنات الهوى وطلب زوجته الطلاق.

كما نفى برلسكوني ان يكون له علاقة بالمافيا، واعيد فتح قضايا جنائية ضده بعد الغاء قانون كان يمنحه الحصانة.

وقبل اسبوع شارك عشرات الالاف في مسيرة معارضة لبرلسكوني في روما.

اشعة مقطعية

وقال الطبيب زانجريلو إن فحصا مقطعيا قد اجري لبرلسكوني، ولكنه لا يحتاج الى اي تداخل جراحي. واضاف الطبيب بأن رئيس الوزراء قد يبقى في المستشفى لمدة 48 ساعة.

وقال: "لقد اصيب باضرار كبيرة في وجهه، حيث اصيب بجرحين في شفته العليا احدهما خارجي والآخر داخلي."

الا ان الطبيب قال إن برلسكوني ما زال غير متاكد مما حصل بالضبط، ولكن وكالة انسا الايطالية لانباء نقلت عن رئيس الوزراء قوله لاحد زائريه في المستشفى قوله إنه يعتقد بأنها كانت "معجزة" انه لم يفقد البصر في احدى عينيه.

ادانة

وقد ادان الرئيس الايطالي جورجيو نابوليتانو الاعتداء الذي تعرض له برلسكوني، بينما قال الزعيم السياسي المحافظ جيانفرانكو فيني "إن هذا يوم حزين لايطاليا، ويقع على كاهل كل القوى السياسية في البلاد واجب ضمان عدم عودة ايطاليا الى سنوات العنف."

من جانبه، قال زعيم الرابطة الشمالية اليمينية المتطرفة اومبرتو بوسي إن الاعتداء الذي تعرض له برلسكوني يعتبر "عملا ارهابيا" ووصف الحادث بأنه "اشارة تبعث على القلق."

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك