موظفو الخطوط البريطانية يصوتون للإضراب في فترة الأعياد

طائرة تابعة لبريتيش إيرويز
التعليق على الصورة،

92.5% من موظفي الشركة أيدوا الإضراب

أعلنت "يونايت" نقابة العاملين في شركة الخطوط الجوية البريطانية "بريتيش إيرويز" عن موافقة أعضائها بنسبة 92.5% على الإضراب في فترة الأعياد الميلادية.

وقالت النقابة على موقعها الاكتروني إنها تنوي تقديم إشعار بالتوقف عن العمل لمدة 12 يوما ابتداء من الثاني والعشرين من الشهر الجاري وحتى ما بعد رأس السنة الميلادية الجديدة.

وقالت النقابة إن هذا الإضراب هو احتجاج على إلغاء الشركة لسبعة عشر ألف وظيفة في قسم الملاحة الجوية وتجميد الرواتب لمدة سنتين، وكذلك التعاقد مع موظفين جدد بشروط أدنى، وكلها تغييرات وصفتها النقابة بأنها غير.

وتهدد هذه الإجراءات موسم السفر المزدحم عادة في إجازة أعياد السنة الميلادية حيث يتدفق الكثير من البريطانيين على المناطق الأكثر دفئا.

وكانت شركة الخطوط الجوية البريطانية قد أعلنت عن تغييرات شديدة كجزء من محاولتها تخفيض النفقات بعد الخسائر الكبيرة التي منيت بها بسبب انخفاض الطلب على السفر خلال الركود الذي اجتاح العالم.

وتقول الشركة إن عزمها إلغاء الآلاف من الوظائف وتجميد الأجور للموظفين الحاليين ودفع أجور اقل للموظفين الجدد ضروري لبقاء الشركة.