مقتل 15 في قصف صاروخي أمريكي لوزيرستان

طائرة بدون طيار
التعليق على الصورة،

الجيش الامريكي يقوم باستمرار بقصف مناطق داخل باكستان

أطلقت ما يشتبه في أن تكون طائرة امريكية بدون طيار سبعة صواريخ يوم الخميس على منطقة القبائل في اقليم وزيرستان الواقع في شمال غرب باكستان قرب الحدود مع أفغانستان.

وقد ادى الهجوم إلى مقتل 15 بينهم 7 من المسلحين، وذلك حسبما صرح مسؤولون أمنيون باكستانيون.

وقد أصابت الصواريخ مجمعين للمباني في منطقة أمبارشاجا الواقعة في شمال وزيرستان.

ويقول المسؤولون إن خمسة طائرات بدون طيار اطلقت 10 صواريخ وهو رقم كبير يوحي بأن الأمريكيين استهدفوا اصابة هدف كبير.

وهذا هو الهجوم الجوي الثاني الذي يقع الخميس، وكان قتيلان على الأقل سقطا في وقت سابق الخميس بصاروخ اطلقته طائرة أمريكية من دون طيار على موقع يشتبه بأنه مخبأ لاسلاميين متمردين في وزيرستان الجنوبية معقل طالبان والقاعدة على ما افاد مسؤولون امنيون.

وقال المسؤولون ان الغارة استهدفت منزلا في قرية داتاخيل على مسافة 30 كلم غرب ميرانشاه كبرى مدن وزيرستان الجنوبية المحاذية لافغانستان.

يشار الى ان شمالي وجنوبي وزيرستان تعتبران معقلا لمسلحي حركة طالبان وأنصار تنظيم القاعدة.

كما يذكر ان مئات الاشخاص قتلوا منذ نحو عام في هجمات مماثلة تشنها طائرات امريكية بدون طيار داخل الحدود الباكستانية ومن بينهم بيت الله محسود، احد اهم قادة طالبان في باكستان.

ولكن هذه الهجمات تثير اعتراض اسلام اباد التي تتهم الجيش الامريكي بانتهاك السيادة الباكستانية، ومن جهتها، لا تؤكد الولايات المتحدة انها تقصف داخل الحدود الباكستانية، الا انه بات من المعروف، حسبما يعتقد المحللون، ان الجيش الامريكي هو الوحيد في المنطقة القادر على ارسال طائرات بدون طيار مجهزة بصواريخ.