اختطاف رجل ايطالي ورفيقته في موريتانيا

منطقة صحراوية قرب نواكشوط

قال مراسل بي بي سي في نواكشوط إن مجهولين اختطفوا رجلا ايطاليا ورفيقته كانا في طريقهما الى بوركينا فاسو عبر الاراضي الموريتانية.

وقد وقع حادث الاختطاف حوالي الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي في قرية المسيرية الواقعة على بعد 18 كيلومترا شرق مدينة كبوني على الطريق المؤدي الى مالي.

واكدت مصادر أمنية موريتانية حادث اختطاف رجل ايطالي وزوجته في تلك القرية الواقعة على مبعدة 1500 كيلومترا شرق العاصمة نواكشوط.

وطبقا لرواية شهود عيان نقلتها مصادر الادارة المحلية، ان عصابة مسلحة اطلقت عيارات نارية تحذيرية على الحافلة التي تقلهم بعد ان رفض سائقها التوقف ، فقام المسلحون الذين كانوا على متن سيارة رباعية الدفع باطلاق النار على اطارات الحافلة وتمكنوا من ايقافها ثم انزال الرجل الايطالي وزوجته منها بالقوة.

و يأتي هذا الاختطاف بعد عملية مماثلة اختطف تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي خلالها في نهاية الشهر الماضي ثلاث إسبانيين يعملون مع منظمات إنسانية.

وذكرت وكالة الانباء الفرنسية ان عددا من الوسطاء قد اتصلوا بتنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي في محاولة لاطلاق سراح رجل فرنسي مختطف مالي وثلاثة اسبانيين محتجزين في موريتانيا. ويعتقد ان الاوربيين الاربعة محتجزين في منطقة صحراوية على الحدود بين الجزائر ومالي.