مصر تحظر مسيرة احتجاج تعبر حدودها إلى غزة

نقطة حدود مصرية مع غزة
Image caption مصر قالت انها لن تسمح بعبور حدودها إلى غزة

رفضت مصر طلبا للسماح لنشطاء بتنظيم مسيرة عبر الحدود الى قطاع غزة لإحياء الذكرى السنوية الأولى للحرب التي شنتها اسرائيل في القطاع في أوائل العام الماضي.

وقالت وزارة الخارجية المصرية انه لا يمكن السماح بهذه المسيرة بسبب "الوضع الحساس" في قطاع غزة.

وكان أكثر من ألف ناشط من 42 دولة قد وقعوا طلبات بالانضمام الى "مسيرة الحرية في غزة" التي كان من المقرر القيام بها الاسبوع المقبل.

وحذرت مصر من أن كل من يحاول العبور من مصر "سيتم التعامل معه طبقا للقانون".

ويقول الفلسطينيون وجماعات حقوق الانسان ان اكثر من 1400 من سكان غزة قتلوا في أعمال العنف في الفترة بين 27 ديسمبر، كانون الأول، و16 يناير/ كانون الثاني ، بينما تقول اسرائيل ان العدد يتراوح 1166. وقتل ثلاثة مدنيين إسرائيليين و 10 جنود خلال العمليات.

وقال تقرير جولدستون الذي أشرفت عليه الأمم المتحدة ان كلا من الجيش الاسرائيلي والمسلحين الفلسطينيين ارتكبوا جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية أثناء القتال.

وقد بدأت مصر مؤخرا بناء جدار معدني ضخم على طول حدودها مع قطاع غزة في اطار مساعيها للقضاء على انفاق التهريب.

وسيبلغ طول الجدار بعد الانتهاء من تشييده من 10 إلى 11 كيلومترا، وسيمتد 18 مترا تحت سطح الأرض.

ويقع قطاع غزة تحت حصار محكم من جانب اسرائيل ومصر، وقد شدد الحصار منذ سيطرة حماس على القطاع في عام 2007.