مقتل اثنين في مواجهات بين مسلحين وقوات الأمن في إقليم باكتيا بأفغانستان

البناية التي شهدت المواجهات في قرديز بين المسلحين وقوات الأمن في أفغانستان
التعليق على الصورة،

تمكن المسلحون من السيطرة على بناية قريبة من مركز الشرطة في قرديز

اشتبكت قوات الأمن الافغانية لمدة ثلاث ساعات مع خمسة مسلحين من حركة طالبان في قرديز، عاصمة إقليم باكتيا في جنوب شرقي افغانستان.

وقد تمكن المسلحون الذين ارتدى بعضهم أحزمة انتحارية من السيطرة على بناية قريبة من مركز الشرطة في مركز البلدة.

وذكر متحدث باسم وزارة الداخلية الافغانية أن اثنين من المسلحين على الأقل قد قتلا. وأشارت الانباء إلى أن القتال لا يزال مستمرا.

وأصيب مدنيان وشرطي أفغاني بجروح حسبما قال نائب مدير الشرطة المحلية لكنه شكك في أن بعض المسلحين كانوا يرتدون أحزمة ناسفة.

وتأتي موجة العنف الجديدة في ظل استعداد أفغانستان لاستقبال جنود أمريكيين جدد خلال الشهور المقبلة.

ويُذكر أن حركة طالبان تسيطر على معظم إقليم باكتيا المحاذي لباكستان علما بأن الحركة شنت هجمات متكررة في قرديز.

وقال مسؤولون في وقت سابق إن خمسة مسلحين مجهزين برشاشات وأحزمة ناسفة هاجموا البناية الواقعة بالقرب من مقر الشرطة المحلية في قرديز التي تقع نحو 100 كيلومتر، جنوب العاصمة كابول، مما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل.

وقال ناطق باسم طالبان يدعى ذبيح الله مجاهد في اتصال هاتفي مع وكالة الأسوشييتد برس إن عدد المهاجمين خمسة وكلهم يحملون أحزمة ناسفة.

وأٌُغلقت المحلات التجارية في مدينة قرديز أبوابها في وجه المتسوقين في انتظار ما ستسفر عنه المواجهات المسلحة بين الطرفين.