مقتل 18 شخصا في الولايات المتحدة بسبب عواصف ثلجية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

ضربت عواصف ثلجية مناطق شاسعة من الولايات المتحدة الأمريكية.

وقد حذرت مصالح الأرصاد الجوية الأمريكية من هبوب عواصف عاتية على مناطق من عشر ولايات وسط الولايات المتحدة منها شمال داكوتا وأوكلاهوما.

وأعلنت حالة الطوارئ في ولايات ساوث داكوتا وأوكلاهوما وتكساس ومينيسوتا.

وقد قتل ثمانية عشر شخصاً على الاقل هذا الأسبوع نتيجة موجة البرد القارس التي اجتاحت الغرب الاوسط من الولايات المتحدة ما أدى إلى إغلاق المطارات وتعليق الرحلات الجوية. وبقي الالاف من المسافرين كانوا عائدين إلى منازلهم عالقين في الطرقات.

كما ألغيت العديد من مظاهر الاحتفال في الكنائس بمناسبة عيد الميلاد. واضطر الالاف من الأمريكيين إلى البقاء في منازلهم التي حاصرتها الثلوج وانقطعت عنها الطاقة الكهربائية.

وقال ناطق باسم وكالة الارصاد الجوية ان "العواصف امتدت الى ثلثي البلد. وشملت آثارها عواصف رعدية قوية في ساحل الخليج وسقوط الثلج في نيو إنجلاند وهبوب عواصف ثلجية عاتية في منطقة السهول المنخفضة".

وقال نائب عمدة مقاطعة جوتري في أيوا حيث بلغ سمك الثلوج ست بوصات "الجميع أرادوا الاستمتاع بأعياد ميلاد يكسوها البياض، وقد حصلوا على ما ارادوا".

واضطر سائقون إلى الاحتماء بالكنائس والمدارس الثانوية بعدما تعطلت حركة السير لمدة ساعات في الطرقات التي كساها الجليد.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك