تشديد الإجراءات الأمنية في مطارات العالم

تشديد الإجراءات الأمنية في المطارات الكندية
التعليق على الصورة،

تشمل الإجراءات تخفيض الوزن المسموح به ومراقبة جوازات السفر

شددت إدارات المطارات حول العالم الإجراءات الأمنية في أعقاب اتهام شاب نيجيري بمحاولة تفجير طائرة فوق الأراضي الأمريكية.

وتشمل الإجراءات تخفيض شركات الطيران الوزن المسموح بحمله على متن الطائرات وتشديد إجراءات مراقبة جوازات السفر.

ففي بريطانيا، اقترح وزير النقل، اللورد أدونيس، دراسة احتمال اعتماد الماسحات الضوئية التي تراقب أجسام المسافرين بشكل كامل في المطارات.

ويقول مراسل بي بي سي لشؤون الأمن إن كشف طبيعة العبوة الناسفة التي كان يحملها النيجيري، عمر فاروق عبد المطلب، قد تؤدي إلى اعتماد إجراءات مراقبة جديدة في المطارات يتحمل المسافرون المعاناة المرتبطة بها.

وكذلك، طلبت الولايات المتحدة من شركات الطيران التي تسير رحلات في أرجاء الولايات المتحدة وباتجاهها تشديد الإجراءات الأمنية.

ومن ضمن ما طلبت السلطات الأمريكية من شركات الطيران تخفيض وزن اليد المسموح به وتكثيف إجراءات تفتيش المسافرين بحثا عن مواد محظورة والسماح بوقت أطول قبل صعود الركاب في الطائرات.

وقد طلبت السلطات الامريكية من شركات الطيران العالمية التي تسير رحلات إلى الولايات المتحدة بتشديد إجراءات الأمن.

وأعلنت وزيرة الامن الداخلي الامريكية، جانيت نابوليتانو، رسميا السبت فرض اجراءات امنية اضافية على الرحلات الدولية المتوجهة الى الولايات المتحدة.

وقالت نابوليتانو في بيان إن ركاب المطارات الاجنبية المسافرين الى الولايات المتحدة سيلاحظون اجراءات امنية اضافية.

وأوضحت أن "هذه الاجراءات مصممة لتكون غير متوقعة وعلى الركاب بالتالي الا يتوقعوا الشيء نفسه في كل الامكنة".

ودعت الوزيرة ركاب "الرحلات الداخلية والدولية على السواء الى توقع المزيد من الوقت لاجراءات التسجيل".

من جهة أخرى اضطرت طائرة تابعة لشركة لوفتهانزا كانت تربط بين فرانكفورت وديترويت إلى التوقف في أيسلندا مؤقتا بعد الاشتباه في حقيبة كانت على متنها.

واتضح لاحقا أن الحقيبة تعود لأحد المسافرين الذي سجل أمتعته لكنه تأخر عن موعد إقلاع الطائرة، ففاتته الرحلة.