مقتل 38 شخصا في اشتباكات بنيجيريا

متمردون نيجيريون (أرشيف)
التعليق على الصورة،

قادت حركة إسلامية أخرى نيجيرية أخرى هذا العام تمردا انتهى بصورة دموية

أفادت تقارير بمقتل 38 شخصاً على الأقل في اشتباكات بين نشطاء إسلاميين وقوات الأمن في مدينة باوتشي شمال نيجيريا.

وقالت مراسلة بي بي سي في لايجوس كارولاين دفيلد إن السكان المحليين دعوا السلطات للتدخل بعد أن انتهكت جماعة تدعى "كالا كاتو" حظراً على ممارسة الدعوة في الهواء الطلق، والذي فرض بعد مقتل المئات خلال انتفاضة قادتها جماعة إسلامية أخرى تُدعى بوكو حرام، هذه السنة.

وقال المساعد الإعلامي الخاص لحاكم ولاية باوتشي سنوسي محمد لبي بي سي إن القوات العسكرية المحلية انتشرت في المنطقة.

ثم اندلعت مناوشات انسحبت على إثرها القوات لتعود بأعداد أكبر وعدة أوفر.

وكان أعضاء الجماعة يحملون أسلحة بيضاء، وكان يبدو عليهم الرغبة في المقاومة.

وقال مسؤول في الصليب الأحمر المحلي إن المدينة خاضعة الآن لإجراءات أمنية مشددة.

ويعني إسم كالا كاتو "وفقا لرأي البسطاء من الناس"، وهي جماعة إسلامية غير تقليدية، تضم في عضويتها تجارا وصناعا وعمالا.

وقال شهود عيان إن أجواء الخطب صارت أكثر عدوانية في الآونة الأخيرة.