صنعاء: الغرب لا يقدم مساعدات كافية لمحاربة القاعدة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي ان المساعدات التي يقدمها الغرب لليمن لمكافحة الارهاب وتنظيم القاعدة غير كافية.

واوضح القربي، في تصريحات لـ بي بي سي، ان اليمن لديه القدرة والارادة للتعامل مع تنظيم القاعدة، لكن قلة الدعم هي التي تعرقل تلك الجهود.

وقدر الوزير اليمني وجود عدة مئات من افراد تنظيم القاعدة في بلاد، وربما يخططون لتنفيذ مزيد من الهجمات.

وكانت وزارة الخارجية اليمنية قد ذكرت ان عمر الفاروق كان موجودا في اليمن في مطلع ديسمبر/ كانون اول قبيل محاولة التفجير التي اعتزم تنفيذها على متن الرحلة الجوية القادمة من امستردام الى ديترويت.

وقالت الخارجية اليمنية، في بيان أدانت فيه محاولة الاعتداء "ان مصلحة الهجرة والجوازات اليمنية اكدت ان عبد المطلب كان متواجدا في اليمن خلال الفترة من اوائل اغسطس/آب الى اوائل ديسمبر/ كانون اول عام 2009".

وذكر البيان ان عمر الفاروق "حصل على تأشيرة لدراسة اللغة العربية في احد معاهد تعليم اللغة العربية في صنعاء وكان قد درس من قبل في المعهد نفسه".

واضاف ان عمر الفاروق "منح التأشيرة الى اليمن بعد ان اطمأنت الجهات المعنية اليمنية إلى حصوله على عدة تأشيرات من العديد من الدول الصديقة وكانت لديه تأشيرة ما زالت سارية المفعول الى الولايات المتحدة التي زارها من قبل".

لا يوجد خطأ

ومن جانبها، أكدت وزارة الخارجية الأمريكية ان العناصر لم تتوفر لديها لاتخاذ قرار بإلغاء تأشيرة دخول عمر الفاروق عبد المطلب قبل قيامه بمحاولة تنفيذ الهجوم على الطائرة الامريكية رغم القلق الذي تزايد لدى والده مؤخرا.

وكان والد الشاب النيجيري أبلغ السفارة الأمريكية في أبوجا عن "قلقه" حيال تطرف ابنه.

وجرى نقل هذه المعلومة في اليوم التالي الى وزارة الخارجية الأمريكية والى المركز القومي لمكافحة الارهاب.

وقال المتحث باسم الخارجية الامريكية ايان كيلي ان هذه المعلومة "لم تكن كافية لالغاء تاشيرة هذا الشخص".

واضاف ان وزارة الخارجية لا يمكنها ان تلغي تأشيرات الدخول لمجرد الاشتباه.

لكن مصدرا في الخارجية الامريكية قال ان والد الشاب النيجيري ابلغ السفارة الأمريكية بأن ابنه ذهب الى اليمن حيث يتنامى تنظيم القاعدة، وان هذه المعلومة أيضا نقلت الى واشنطن.

وفي ديترويت افادت مصادر قضائية ان جلسة المحكمة التي كانت مقررة الاثنين لقراءة التهم على عمر الفاروق عبد المطلب والنظر في طلب اجراء فحص الحمض النووي تم ارجاؤها الى 8 يناير/ كانون الثاني.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك