الإفراج عن رهينة بريطاني في بغداد

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أفرج عن رهينة بريطاني، بيتر مور، في بغداد بعدما ظل في الحجز منذ عام 2007. وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية، علي الدباغ، في تصريح لبي بي سي العربية إن مور سلم إلى سلطات بلاده في بغداد.

وأكد وزير الخارجية البريطاني، ديفيد ميليباند، خبر الإفراج عن الرهينة البريطاني الذي ظل مختطفا في بغداد لأكثر من سنتين.

وقال ميليباند إن الرهينة كان يعمل مستشارا لتقنية المعلومات في شركة أمريكية وينتمي إلى منطقة لينكولن وهو في صحة جيدة.

وأفرج الخاطفون عن مور، الأربعاء، علما بأنه كان من ضمن البريطانيين الخمسة الذين اختطفوا في شهر مايو/أيار 2007 من طرف متشددين تنكروا في زي أفراد شرطة.

وكان مسلحون سيطروا على البريطانيين الخمسة خارج مقر وزارة المالية في بغداد، ولم يشاهدوا سوى مرات قليلة في أشرطة فيديو بثها الخاطفون.

الرهينة البريطاني، بيتر مور

أكد وزير الخارجية البريطاني خبر الإفراج عن الرهينة

قتل رهائن

وقتل ثلاثة من الرهائن ونقلت جثامينهم إلى بريطانيا في حين قال ميليباند إن مكان وجود الرهينة الرابع غير معروف غير أنه يعتقد أنه قتل.

وأضاف ميليباند إن عائلة مور تشعر بارتياح كبير بعدما ظلت تعاني" البؤس والخوف وعدم اليقين" لمدة سنتين ونصف السنة.

وقال ميليباند إنه يعتقد أن حارس الأمن الشخصي، آلان ماكمينيمي، من جلاسكو قد قتل، مطالبا بالإفراج عن جثمانه.

وأضاف ميليباند أن مور يوجد في السفارة البريطانية في بغداد وسيلتحق بأسرته في أقرب وقت.

وشارك نحو 40 مسلحا في اختطاف مور والمجموعة التي كانت معه.

وقال رئيس الوزراء البريطاني، جوردن بروان، من جهته "أشعر بارتياح كبير بفضل الأخبار الرائعة التي تقول إن بيتر أفرج عنه".

وقال أب بيتر مور البالغ من العمر 60 عاما وهو من ليسيسترشير "نشعر بارتياح كبير ونرغب في إحضاره إلى عائلته وأصدقائه".

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك