صومالي "حاول تفجير طائرة" في نوفمبر

مطار مقديشو
التعليق على الصورة،

مطار مقديشو

قال مسؤولون امنيون ان مواطنا صوماليا معتقل حاليا في العاصمة مقديشو حاول تهريب متفجرات الى طائرة ركاب قبيل اقلاعها من مطار مقديشو في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

وكانت بحوزة الصومالي مواد كيميائية صلبة وسائلة اضافة الى حقنة، وهي تشبه الى حد كبير المعدات التي كانت بحوزة النيجيري الذي حاول احداث تفجير على متن طائرة امريكية في 25 ديسمبر كانون الاول الجاري.

وكان مقررا ان تنطلق الطائرة الى مدينة هرجيسة شمالي الصومال، ثم الى جيبوتي ومنها الى دبي.

ويعتبر مطار مقديشو من المطارات القليلة في البلاد التي تقع تحت سيطرة الحكومة الصومالية، بينما تسيطر جماعات اسلامية متشددة على مناطق واسعة من البلاد.

لكن هذه المرة الاولى التي استهدفت فيها جهة طائرة ركاب مدنية.

وقال المتحدث باسم الشرطة عبد الله حسن باريز لوكالة اسوشيتد برس: "لا نعرف بعد ان كان هذا الشخص على علاقة بالقاعدة، لكنه حاول ارتكاب عمل ارهابي ونحن وجدناه متلبسا."

ورغم انعدام القانون في الصومال، تربط البلاد بجيرانها مثل جيبوتي وكينيا رحلات جوية يومية.

وتتولى المهام الامنية في مطار مقديشو قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي.