انخفاض اعداد المهاجرين الافارقة الى اسبانيا

مهاجرون
التعليق على الصورة،

ليس للازمة الاقتصادية دور في خفض عدد المهاجرين، حسب وزير الداخلية الاسباني

تقول الحكومة الاسبانية إن عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا الى اراضيها عن طريق البحر من القارة الافريقية انخفض الى النصف في العام الماضي 2009.

وقال وزير الداخلية الاسباني الفريدو بيريز روبايكابا إن عدد المهاجرين الذين وصلوا البر الاسباني عام 2009 بلغ 7285 مهاجرا مقارنة بـ 13,425 في العام الذي سبقه.

واضاف الوزير الاسباني بأن عدد المهاجرين الذين وصلوا الى جزر الكناري الاسبانية كان الاقل منذ عشر سنوات.

وعزا الوزير سبب هذا الانخفاض الى الاجراءات الامنية الجديدة وتسارع عمليات تسفير المهاجرين الى بلدانهم والتعاون الوثيق مع الدول الافريقية - وليس الى الركود الاقتصادي الذي تعاني منه الدول الاوروبية.

وقال: "لقد كان للازمة الاقتصادية اثر على مستويات الهجرة غير الشرعية من امريكا اللاتينية، ولكن اسباب انخفاض اعداد قوارب المهاجرين الصغيرة القادمة من افريقيا يمكن تلخيصها في اداء الشرطة وارتفاع وتيرة التسفيرات والتعاون الوثيق مع الدول المصدرة للاجئين كالجزائر والسنغال ومالي."

يذكر ان جزر الكناري استقبلت 2246 لاجئا في العام الماضي مقارنة بـ 9181 في عام 2008.

ومما يذكر ايضا ان الرحلة بين غرب افريقيا وجزر الكناري كانت الاكثر تفضيلا بالنسبة للافارقة الذين يرومون الهجرة الى دول الاتحاد الاوروبي.

وكان هؤلاء المهاجرون يستقلون زوارق صغيرة يوفرها لهم مهربون، ولذا كان يغرق الكثير منهم في مياه المحيط.