العنابي يتصدر قائمة قتلى الامم المتحدة في هايتي

هايتي
Image caption قتل في الزلزال 37 على الاقل من موظفي الامم المتحدة

اعلن بان كي مون الامين العام للامم المتحدة عن مقتل رئيس بعثة المنظمة الدولية في هايتي التونسي هادي العنابي (البالغ من العمر 65 عاما) في الزلزال المدمر الذي ضرب ذلك البلد يوم الثلاثاء الماضي.

واكد بان ايضا في تصريح اصدره يوم السبت مقتل كل من نائب رئيس البعثة البرازيلي لويز كارلوس دا كوستا ومدير قوة الشرطة التابعة للامم المتحدة في هايتي الكندي دوغ كوتس.

ولم يوضح بان كيف عثر على جثث موظفي المنظمة الدولية، ولكن الامم المتحدة كانت قد قالت في وقت سابق إنهم محصورون تحت انقاض فندق كريستوفر وهو مقر الامم المتحدة في عاصمة هايتي بور او برانس وانه لم يتسن التأكد من انهم على قيد الحياة.

وكان الرئيس الهايتي رينيه بريفال قد قال يوم الاربعاء الماضي إن العنابي قتل، الا ان الامم المتحدة لم تتمكن من تأكيد ذلك الى السبت.

وبذلك يصبح العنابي اول رئيس لبعثة اممية يقتل اثناء اداء واجبه منذ مقتل رئيس بعثة الامم المتحدة في بغداد (ومعه 14 من موظفيه) في انفجار قنبلة استهدفت مقر البعثة عام 2003.

ووصف بان العنابي بأنه "المعيار الذهبي للخدمة الذي كان يقيم بموجبه كل من كان له شرف العمل معه."

واثنى الامين العام على "التزامه الصارم بعمله، فقد كان اول الذين يحضرون الى العمل صباحا وآخر من يغادره مساء طيلة فترة عمله في الامم المتحدة."

وقال بان إن العنابي ودا كوستا وكوتس "بذلوا ارواحهم في سبيل السلام."

وقد تأكد مقتل 37 من موظفي الامم المتحدة في الزلزال، الا ان هذا العدد مرشح للارتفاع الى مئة على الاقل حسب تقديرات مسؤولي المنظمة الدولية.