محكمة باكستانية تمدد احتجاز 5 امريكيين

اثنان من المتهمين الخمسة
Image caption تقول الشرطة الباكستانية إن المتهمين حاولوا الاتصال بالقاعدة عن طريق الإنترنت

قررت محكمة باكستانية في سارجودا الواقعة على بعد نحو 250 كلم جنوب العاصمة إسلام آباد تمديد احتجاز الامريكيين الخمسة 14 يوما مع نقلهم من حيازة الشرطة الى حيازة القضاء.

وتقول الشرطة إن المحتجزين الخمسة اتصلوا بالقاعدة عن طريق الإنترنت وخططوا لشن هجمات داخل باكستان ومن المحتمل توجيه تهم الإرهاب لهم.

ويقول موفد بي بي سي إلى إسلام آباد، أسد الله الصاوي، إن اثنين من المتهمين من اصول باكستانية ويحملون الجنسية الباكستانية في حين أن واحدا من أصل اريتري ويحمل جنسية البلد وهو زعيم المجموعة.

وأضاف أن متهما رابعا من إثيوبيا في حين أن متهما خامسا من مصر وهو المخطط داخل المجموعة لكن جميع المتهمين يحملون جنسيات أمريكية.وقد افرجت المحكمة عن شخص سادس وهو والد أحد المحتجزين لعدم توفر الادلة.

حراسة مشددة

ووصل المتهمون إلى قاعة المحكمة وسط حراسة مشددة شملت تمركز أفراد القناصة على أسطح المنازل المجاورة وحراسة الطرق المؤدية إلى قاعة المحكمة في سارغودا.

وتقول الشرطة إن الرجال الخمسة من ولاية فيرجينيا المجاورة للعاصمة واشنطن واتصلوا بالقاعدة بهدف الانضمام للحرب التي تشنها طالبان باكستان على الحكومة الباكستانية.وأضافت الشرطة أنها قد تطالب بإنزال أحكام مؤبدة في حق المعتقلين الخمسة.

ويسلط اعتقالهم في باكستان الأضواء على التحديات الأمنية المعقدة التي تواجهها الولايات المتحدة في إطار خوضها "الحرب على الإرهاب".

ويوفر الإنترنت فرصة فورية ورخيصة بالنسبة إلى الجماعات المتشددة المناهضة للولايات المتحدة لكن تمكن الرجال الخمسة من السفر إلى باكستان يبرز قدرة الجماعات المتشددة على السفر رغم الخطوات التي اتخذتها الولايات المتحدة بهدف تقييد حركتهم.

تشديد إجراءات السفر

وفي المقابل شددت الولايات المتحدة إجراءات سفر مواطني كل من نيجيريا واليمن وباكستان وأفغانستان والسعودية بالإضافة إلى مواطني تسع دول أخرى، وقررت إخضاعهم لتفتيش بدني كامل قبل السماح لهم بصعود الطائرات.

ومن المقرر أن تدخل إجراءات التفتيش المشددة حيز التنفيذ يوم الاثنين، وتأتي في أعقاب فشل النيجيري عمر فاروق عبد المطلب في محاولة تفجير طائرة أمريكية في ديترويت.

وكان عبد المطلب تمكن من تجاوز إجراءات التفتيش في أمستردام والصعود إلى الطائرة المتجهة إلى الولايات المتحدة حيث حاول تفجير عبوة ناسفة كانت مربوطة في جسده قبل أن يتمكن رجل أمن من السيطرة عليه.