كلينتون: عدم استقرار اليمن خطر على المنطقة والعالم

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قالت وزيرة الخارجية الامريكي هيلاري كلينتون ان عدم الاستقرار الامني في اليمن بات يشكل خطرا على المنطقة والعالم باسره.

واضافت الوزيرة الامريكية ان على الحكومة اليمنية اتخاذ اجراءات لاستعادة الامن والاستقرار، وان لم تفعل فانها تخاطر بخسارة دعم الغرب لها.

وتأتي تصريحات الوزيرة كلينتون في وقت اعلن فيه مسؤولون يمنيون عن تعزيزات إضافية لإجراءات الأمن حول سفارتي الولايات المتحدة وبريطانيا في صنعاء.

يأتي ذلك في الوقت الذي قررت فيه كل من واشنطن ولندن مواصلة إغلاق سفارتيهما باليمن لليوم الثاني على التوالي تحسبا من تهديدات محتملة لتنظيم القاعدة، كما انضمت السفارة الفرنسية اليهما واغلقت ابوابها، وكذلك القنصلية اليابانية.

وقالت مصادر حكومية يمنية ان قوات الأمن قتلت اثنين من عناصر القاعدة وجرحت آخر أثناء عملية جديدة.

وأضافت المصادر نفسها أنها تعتقد أن هذين المسلحين كانا وراء التهديدات الأخيرة ضد السفارة الأمريكية.

وشددت اليمن الذي تواجه حكومته نزاعا مسلحا مع الحوثيين في شمالي البلاد، وحركة انفصالية في الجنوب، الحراسة على سواحلها مخافة تسلل عناصر اسلامية متطرفة من الصومال.

وأخضعت السلطات اليمنية في محافظتين ساحلتين من تشتبه بانهم عناصر من القاعدة للمراقبة على مدار الساعة، وفق وكالة الأنباء اليمنية.

وجاء هذا الاجراء بعد ان قال مسلحون صوماليون انهم مستعدون لإرسال تعزيزات إلى اليمن بهدف مساعدة تنظيم القاعدة.

لاجئون في اليمن بسبب الحرب

صنعاء تواجه الحوثيين شمالا والانفصاليين جنوبا

وسعت الدول الغربية لدعم حكومة اليمن مخافة أن تستغل القاعدة حالة عدم الاستقرار في اليمن بهدف التخطيط لشن مزيد من الهجمات حول العالم.

ويُذكر أن النيجري، عمر فاروق عبد المطلب، قال إنه تلقى التدريب والدعم من أنصار القاعدة في اليمن.

وقال تنظيم القاعدة إن محاولة النيجيري تفجير طائرة أمريكية في ديترويت جاءت ردا على تدخل الولايات المتحدة في شؤون اليمن.

وفرضت إسبانيا قيودا أمنية على سفارتها في صنعاء لكنها لم تغلقها، وذكرت صحيفة الموندو الاسبانية ان السفارة اغلقت الاثنين.

دلائل

وكان جون برينان، نائب مستشار الأمن القومي ومكافحة الارهاب في الولايات المتحدة، قال إن لدى بلاده دلائل على أن تنظيم القاعدة يخطط لشن هجوم في العاصمة اليمنية.

وأضاف برينان الذي كان يتحدث إلى شبكة إيه بي سي التيلفزيونية إن لتنظيم القاعدة "عدة مئات من الأفراد" في اليمن وإنه يشكل تهديدا متزايدا هناك.

وقال برينان "هذا أمر كنا على علم به منذ منذ فترة، ونحن مصممون على تدمير القاعدة سواء في باكستان أو أفغانستان أو اليمن". وأضاف "نحن نعرف أنهم يستهدفون سفارتنا والعاملين فيها".

يُذكر أن برينان يترأس لجنة للتحقيق في سبب فشل قوات الأمن الأمريكية في كشف مخطط محاولة تفجير طائرة فوق مدينة ديترويت يوم عيد ميلاد المسيح، والمتهم بها النيجيري عمر فاروق عبد المطلب.


BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك