انخفاض معدلات الهجرة غير الشرعية على إسبانيا

قارب من قوارب اللاجئين
التعليق على الصورة،

يعزى انخفاض أعداد اللاجئين إلى الكساد الاقتصادي في اسبانيا

قالت السلطات الاسبانية ان تدفق المهاجرين غير الشرعيين من أفريقيا للوصول الى جزر الكناري الاسبانية قد انخفض إلى أدنى مستوى له خلال عشر سنوات.

وتظهر الارقام الرسمية ان أكثر من ألفي شخص من البالغين خاطروا بعبور المحيطات للوصول إلى الجزر خلال عام 2009، حيث يتعرضون للهلاك وهم في قوارب بدائية في كثير من الأحيان، ويحتاجون أحيانا إلى الانقاذ.

ويعتبر هذا الرقم منخفضا مقارنة مع رقم تسعة آلاف لاجئ غير شرعي حاولوا الوصول للجزر الاسبانية في العام السابق.

وكانت هذه المحاولات قد بلغت ذروتها في عام 2006 التي حاول خلالها 31 ألف وستمائة شخص الوصول بقوارب إلى الجزر.

وتعزو السلطات في مدريد ذلك الانخفاض الكبير الذي حدث في أعداد اللاجئين غير الشرعيين هذا العام إلى تكثيف الدوريات الساحلية واتفاقات إعادة التوطين مع دول افريقية عدة.

كما يرجع هذا الانخفاض إلى الكساد الاقتصادي الحاد في اسبانيا، الذي أدى إلى ارتفاع معدلات البطالة هناك إلى ما يقرب من عشرين في المائة.