ملحدون ايرلنديون يتحدون "قانون التكفير" ببلادهم

البابا بندكتوس
التعليق على الصورة،

الجماعة تنشر مقولات لشخصيات دينية

تحدت جماعة ايرلندية ملحدة قانونا جديدا صدر في ايرلندا ضد الهرطقة او الكفر من خلال نشر مقولات ومقتطفات تقول انها معادية للدين في موقعها على الانترنت.

وتقول الجماعة، التي تطلق على نفسها "ملحدون ايرلنديون"، انها ستواجه وتحارب اي قضية قد ترفع ضدها في المحاكم.

وتضمن المقولات والمقتطفات كتابات لكتاب معروفين مثل مارك توين وسلمان رشدي، بل وتتضمن ايضا احاديث عن عيسى المسيح، والنبي محمد، والبابا بندكتوس.

يشار الى ان القانون الايرلندي الجديد يجرم الهرطقة او الكفر بغرامة مالية تصل الى 25 ألف يورو (نحو 35 ألف دولار).

وتقول الحكومة الايرلندية ان القانون صار ضروريا لان دستور البلاد الصادر في عام 1937 يحمي فقط المسيحيين من التعرض او التطاول على معتقدهم.

وكان القانون قد اقر في يوليو/ تموز من عام 2009 لكنه دخل حيز التنفيذ في الاول من هذا الشهر.

وقد ردت جماعة "ملحدون ايرلنديون" على القانون بنشر 25 حديثا او كلمة تعتبرها الجماعة معادية للدين في موقعها على الانترنت.

وتقول الجماعة ان هدفها هو الغاء القانون ورفضه، وجعل الدستور الايرلندي دستورا علمانيا.

وقال رئيس الجماعة مايكل نوغنت، في تصريحات نقلتها صحيفة الجارديان البريطانية، ان الجماعة ستتحدى قانون الكفر او الهرطقة عن طريق القضاء في حال تعرضها لاتهامات بموجبه.

واضاف نوغنت ان "القانون الجديد سخيف وخطير معا، فهو سخيف لان القوانين الدينية التي تعود للعصور الوسطى لا مكان لها في المجتمعات الحديثة العلمانية، حيث يجب ان تحمي القوانين الجنائية الناس وليس المعتقدات او الافكار".

وقالت الجماعة انها ستعقد عدة اجتماعات عامة في انحاء البلاد دعما لحملتها المناهضة لهذا القانون.