اعتقال أحد كبار تجار المخدرات في المكسيك

كارلوس بيلتران
التعليق على الصورة،

السلطات المكسيكية تشن حملة على تجار المخدرات

اعتقلت السلطات المكسيكية احد كبار تجار المخدرات ويدعى "كارلوس بيلتران" وذلك بعد اسبوعين من مقتل شقيق له يدعى " ارتورو " في اطار ملاحقته من جانب البحرية المكسيكية.

ويشير المراقبون الى نجاح السلطات المكسيكية فى اعتقال " بيلتران " يعد نصرا اخر للرئيس المكسيكى فيليب كالديرون الذى يطبق سياسة حازمة ازاء مهربى المخدرات وهو ما ادى الى القاء القبض على العديد منهم .

وقال مكتب الامن العام ان كارلوس القي القبض عليه منذ ثلاثة ايام في مدينة كولياكان في ولاية سينالوا الغربية على المحيط الهادي مسقط راسه وكانت بحوزته رخصة قيادة مزيفة تحمل اسم كارلوس جيمز اوربينيدا ومسدسين وذخيرة.

وكانت سلطات البحرية قتلت ارتورو وسط مدينة كورنافاكا بعد أن أرسل الرئيس المكسيكي عشرة الاف من الجنود وقوات الشرطة الفيدرالية في حملة لمحاربة مهربي المخدرات.

يشار إلى أن الحكومة المكسيكية ألقت القبض على الفريدو الاخ الثالث لكارلوس في يناير 2008 اما الاخ الرابع ماريو فهو يتصدر قائمة مطلوبي القبض عليهم التي تضم 24 اسما نظير مكافاة قدرها مليونا دولار.

وتعد مافيا بلتران ليفا واحدة من اقوى منظمات تجارة المخدرات في المكسيك والتي اتهمت بارتكاب ابشع جرائم القتل وبنقل سفن شحن محملة بالماريجوانا و الكوكايين الى الولايات المتحدة بالاضافة الى اعطائهم رشى لبعض المسؤولين وقوات الشرطة لحماية مصالحهم. كان الاخوان بلتران يعملون بزعامة ( اوسيل كارديناس) قبل القاء القبض عليه عام 2003.

ويرى محللون ان سقوط المافيا يثير مخاوف بازدياد وتيرة حرب العصابات في المنطقة التي تحكمها وسفك مزيد من الدماء.

يشار الى انه قتل اكثر من 15 الف شخص في المكسيك بقضايا متعلقة بالمخدرات منذ تسلم الرئيس المكسيكي مهام منصبه عام 2006 اكثرهم من المسؤوليين.