مساعد لبابا الفاتيكان يزور السيدة التي هاجمته في قداس عيد الميلاد

مساعد بابا الفاتيكان

زار السكرتير الشخصي لبابا الفاتيكان السيدة المختلة عقليا التي هاجمت البابا بنديكتوس السادس عشر في قداس عيد الميلاد في الفاتيكان في روما.

ورأى المونسنيور جورج جينسوين السيدة سوزانا مايولو في احدى المصحات النفسية بالقرب من روما بناء على طلب البابا.

وقد اكد الفاتيكان الزيارة بعد ان اعلنت عنها احدى الصحف في اول ايام العام الجديد.

وقال الفاتيكان ان الدعوى القضائية التي رفعتها سلطات الفاتيكان ضد مايولو " ستأخذ مجراها".

وكان الروم الكاثوليك في انحاء العالم قد اصيبوا بالصدمة بسبب الهجوم حين تمكنت مايولو من القفز فوق أحد الحواجز بساحة كتدرائية القديس بطرس في الفاتيكان لدى بدء قداس الميلاد.

وتمكنت مايولو من دفع البابا بنديكتوس السادس عشر بعنف، فسقط على الأرض غير انه قام واستأنف القداس.

وبعيد ساعات من الهجوم، أطل البابا من على شرفة كنيسة القديس بطرس وحيَّا جموع المصلين المشاركين في القداس، حيث ألقى عظة حثَّ فيها الدول الغنية على إظهار "القبول والترحيب بالمهاجرين الذين يفرُّون من الفقر أو التعصب في أوطانهم."