مقتل 3 جنود أمريكيين جنوبي أفغانستان

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قتل ثلاثة جنود أمريكيون الإثنين في مواجهة مع مسلحين في منطقة جنوبي أفغانستان المضطربة.

وكان أربعة جنود أمريكيون وجندي بريطاني قد قتلوا الأسبوع الماضي في انفجارين منفصلين في نفس المنطقة. وقال بيان لحلف شمال الأطلسي (الناتو) إن الجنود الأمريكيين الأربعة لقوا حتفهم جراء انفجار وقع السبت.

ولكن البيان لم يتضمن تفاصيل عن الموقع الذي وقع فيه الانفجار بالضبط، وكانت هذه هي أولى الخسائر البشرية التي تتكبدها القوات الأمريكية في أفغانستان نتيجة عمل عدائي في العام الجديد، حيث قتل عسكري أمريكي في وقت سابق من هذا العام لأسباب غير عسكرية.

بينما قتل الجندي البريطاني إثر انفجار مماثل استهدف دورية راجلة أمس الأحد بإقليم هلمند، وبذلك يرتفع عدد الجنود البريطانيين الذين قتلوا في أفغانستان منذ عام 2001 إلى 246.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن التفجير في مكالمة أجراها متحدث باسمها مع وكالة فرانس برس للأنباء.

وكان سبعة من عملاء وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (السي آي إيه) قد قتلوا حين فجر انتحاري نفسه قي إقليم خوست شرقي أفغانستان.

وتبين بعد ذلك أن الانتحاري هو الأردني همام البلوي الذي خدع المخابرات الأردنية بالتظاهر بالتعامل معها ضد القاعدة.

يذكر أن معظم الخسائر البشرية في صفوف القوات الأجنبية في أفغانستان تنجم عن انفجار عبوات مصنعة محليا.

ويعمل 110 آلاف عسكري في إطار القوات الدولية تحت قيادة الناتو وقيادة أمريكية في أفغانستان، وترغب الولايات المتحدة بزيادة هذا العدد ليصل إلى 150 ألفا هذا العام.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك