زوجة الانتحاري الذي قتل عناصر سي آي ايه"فخورة به"

سي آي إيه

قالت الزوجة التركية للعميل الأردني المزدوج الذي قتل عناصر سي آي إيه في أفغانستان، همام البلاوي، إن زوجها كان يعتبر الولايات المتحدة عدوا وإنها فخورة بما قام به.

وأضافت دفنة بيرق أنها تشك بأنه كان يعمل لصالح الأمريكيين، وتعتقد أنه استخدم الأمريكيين والأردنيين لتحقيق هدفه.

وقالت بيرق وهي صحفية لها مؤلفات أحدها بعنوان "بن لادن: جيفارا الشرق"، قالت لصحيفة "صباح" التركية إنها كانت تعتقد أن زوجها ذهب الى أفغانستان لاستكمال دراسته، وأنها صدمت حين علمت بمقتله من أصدقائه في باكستان، الذين أخبروها أنهم سيرسلون لها وصيته ورسالته الأخيرة.

وأضافت بيرق أن آخر اتصال هاتفي بزوجها جرى قبل ستة أسابيع، وأنهما تواصلا عبر الإنترنت قبل تنفيذه العملية بعشرة أيام، وأنه أخبرها بنيته العودة إلى تركيا لمواصلة دراسته وتقديم طلب للحصول على الجنسية التركية.

وكان بلاوي قد فجر نفسه في قاعدة عسكرية أمريكية في أفغانستان أودت بحياة سبعة من عملاء سي آي أيه، وأعلن جناح القاعدة في أفغانستان مسؤوليته عن العملية.

وقالت بيرق إن زوجها ذو شخصية قوية وإنها لا تصدق أن أحدا يستطيع أن يؤثر عليه ليقوم بأي عمل.

وقالت بيرق إنها التقت همام للمرة الأولى بينما كان يدرس الطب في جامعة إستانبول, وانهما عاشا في الأردن فترة أنجبا خلالها بنتين، ثم عادا للعيش في تركيا في أكتوبر/تشرين أول عام 2009.