كينيا ترحل رجل دين متهم بالتحريض

عبدالله الفيصل
التعليق على الصورة،

كان الفيصل قد تلقى تربية مسيحية في جامايكا

قال وزير الهجرة الكيني إن بلاده قامت بترحيل رجل دين مسلم من أصل جامايكي يدعى عبدالله الفيصل ويتهم بالتحريض العنصري.

وكانت السلطات الكينية قد ألقت القبض على الفيصل الأسبوع الماضي.

وقال الوزير ان الفيصل رحل بسبب "تاريخه الإرهابي".

وكان الفيصل قد قضى 4 سنوات في سجن بريطاني بعد إصدار حكم عليه بتهمة التحريض على قتل اليهود والهندوس.

وقال الوزير ان الفيصل اختار جامبيا وجهة له، وقامت السلطات بترحيله إلى هناك.

وكانت منظمات حقوقية إسلامية قد احتجت على معاملة الفيصل، وقال الأمين الكيماثي، من المنتدى الإسلامي لحقوق الإنسان إنه كان ينبغي ترحيل الفيصل الى جامايكا وفقا لرغبته.

وقال الكيماثي إن الفيصل تعرض لسوء المعاملة بسبب ماضيه.

وكان الفيصل قد غادر جامايكا قبل 26 عاما حيث كان تلقى فيها تربية دينية مسيحية، وتوجه الى السعودية في السادسة عشرة من عمره، ويعتقد أنه قضى فيها ثمانية أعوام وتحول إلى الإسلام.

وحصل الفيصل على شهادة جامعية في الدراسات الإسلامية من العاصمة السعودية الرياض قبل أن يعود إلى بريطانيا.

وقضى الفيصل سنوات في بريطانيا متنقلا يدعو الى قتل اليهود والهندوس والغربيين.

وبعد ترحيله من بريطانيا عام 2007 بسنة واصل دعوته في جنوب إفريقيا.

وقالت السلطات الكينية إن فيصل وصل الى كينيا في 24 ديسمبر/كانون أول.