أوباما: سنعزز أمننا وأمن العالم

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وجه الرئيس الأمريكي باراك أوباما كلمة للشعب الأمريكي قبل قليل أعلن فيها عن عدد من الإجراءات لتأمين سلامة النقل الجوي بما فيها تقوية الجانب التحليلي للمعلومات الاستخباراتية.

وقال أوباما في خطاب استعرض فيه القرارات التي اتخذها بعد الاطلاع على نتائج التحقيق الرسمي في محاولة التفجير الفاشلة لطائرة متجهة لمدينة ديترويت في عيد الميلاد إنه أمر بتعزيز المعايير التي يتم على أساسها منع المشتبه بهم من ركوب طائرات فوق الأجواء الامريكية.

وقد ركز الخطاب على العملية التي حاول تنفيذها الشاب النيجيري عمر فاروق عبدالمطلب وتمكن خلالها من الصعود الى طائرة كانت متجهة من مدينة أمستردام في هولندا إلى ديترويت ومعه مادة متفجرة خبأها في ملابسه الداخلية.

وكشف أوباما أنه أمر بتعزيز اجراءات المسح الضوئي في المطارات ووضع قيود أكثر صرامة لإجراءات منح تأشيرات الدخول إلى الاراضي الامريكية.

ووعد الرئيس الامريكي باخضاع الموظفين الحكوميين بمن فيهم الموظفون رفيعو المستوى في إدارته للمحاسبة عند ارتكاب أي تقصير في حماية الأمن القومي الامريكي.

وقال "لدي التزام بالمحافظة على سلامة البلاد والشعب وهي مسؤوليتي في حالة الاخفاق" وان الولايات المتحدة هي في حالة حرب ضد القاعدة.

وسعى اوباما كعادته في خطاباته السابقة التفريق بين حربة للقاعدة والرغبة في بناء علاقة تقوم على الاحترام مع أتباع الدين الاسلامي.

واكد ان "اغلبية المسملين يرفضون القاعدة، الا انها تسعى لاستقطاب اشخاص جدد" ليس لديهم علاقة سابقة بنشاط المنظمة التي قال انها منظمة "مفلسة" تلجأ لقتل الاشخاص بمن فيهم المسلمون.

وفي اشارة واضحة الى سعية لحماية الحريات العامة في الداخل الامريكي، قال اوباما ان أدارته ستعمل على تعزيز الامن ولكنها لن تضحي في ذات الوقت بالحريات العامة.

واضاف "لن نعطيهم الفرصة لتحطيم قيمة الحرية" في الداخل الامريكي.

الى ذلك، اعلنت وزيرة الامن الوطني الامريكي جانيت نابوليتانو عن سلسلة من المجالات المحددة التي تعتزم الحكومة الامريكية ادخال تحسينات تكنولوجية فيها لمنع المزيد من الهجمات.

وقالت ان سيتم توفير المئات من اجهزة الفحص عن طريق المسح الضوئي في المطارات الامريكية والعالمية لكشف المواد الخطرة التي يحاول الارهابيون ادخالها الى الطائرات كما انه سيتم التعجيل في تطوير تكنولوجيا المسح الضوئي بالاضافة الى تشجيع المطارات عبر العالم على تطوير وتقوية تجهيزاتها واجراءاتها الامنية.

الكونجرس

وفي سياق اخر، اعلنت لجنة الامن الداخلي في مجلس الشيوخ انها ستستمع الى شهادات كبار المسؤولين الامنيين حول التقصير حيال الاعتداء الفاشل على طائرة ليلة عيد الميلاد الى جانب حادثة اطلاق النار الذي وقع في تشرين الثاني/نوفمبر في قاعدة فورت هود العسكرية.

وستدلي وزيرة الامن الداخلي ومدير المخابرات دنيس بلير ورئيس مركز مكافحة الارهاب مايك ليتر بشهاداتهم في 20 يناير/ كانون الثاني أمام اللجنة.

واوضحت اللجنة في بيان انها ستدرس الاصلاحات التي اجريت داخل اجهزة الاستخبارات في العام 2004 في ضوء الاعتدائين.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك