المنسق الاوروبي لمكافحة الارهاب يعارض تعميم اجهزة المسح الضوئي

اجهزة المسح الضوئي
التعليق على الصورة،

تعارض دول اوروبية عدة تعميم اجهزة المسح الضوئي

اعرب المنسق الاوروبي لمكافحة الارهاب جيل دي كورشوف عن معارضته تعميم استعمال اجهزة المسح الضوئي في المطارات الاوروبية.

وقال المسؤول الاوروبي لصحيفة النسخة الالمانية لجريدة فايننشال تايمز "لسنا مضطرين بالضرورة الى استعمال الاجهزة في شكل منتظم مع جميع الركاب وعلى جميع الخطوط يمكن ان نختار بعض الرحلات ونستخدم اجهزة المسح الضوئي لتصوير ركابها وربما فئة اخرى من المسافرين".

واضاف "اذا كانت حماية الحياة الخاصة مضمونة واذا كانت حماية البيانات الشخصية محترمة واذا كانت الاجهزة تتيح اجراء مراقبة اكثر فاعلية، فانا مع قرار سريع".

واعتبر كورشوف ان من "المفضل" ان يصدر قرار في هذا الشأن من المفوضية الاوروبية. وكانت الرئاسة الاسبانية للاتحاد الاوروبي يدعمها رأي خبراء الطيران في الدول الاوروبية، قد طالبت الخميس باتخاذ موقف موحد حيال استعمال اجهزة المسح الضوئي.

وقررت هولندا وبريطانيا تجهيز مطاراتهما باجهزة المسح الضوئي في حين اعربت المانيا واسبانيا عن تحفظهما.

واعلنت فرنسا وايطاليا انهما ستختبران قريبا اجهزة مسح ضوئي في بعض مطاراتهما.

وكانت الولايات المتحدة قد اعلنت عن خطة لاعتماد اجهزة المسح لفصح المسافرين القادمين من جنسيات ووجهات سفر بعينها وذلك بعد محاولة التفجير الفاشلة لاحدى الطائرات المتوجهة الى مدينة ديترويت في يوم عيد الميلاد.

وكان الشاب النيجيري عمر فاروق عبد المطلب قد نجح في الصعود الى الطائرة في مطار امستردام وبحوزته مادة متفجرة.