مقتل ثلاثة فلسطينيين في غارات جوية إسرائيلية على غزة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال مسؤولون طبيون فلسطينيون إن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا، بينهم فتى يبلغ أربع عشرة سنة، بينما أصيب اثنان بجروح في غارات جوية إسرائيلية الليلة الماضية على قطاع غزة.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه كان يرد على إطلاق قذائف هاون وصواريخ من القطاع في اتجاه إسرائيل .وأضاف أنه استهدف نفقين من أنفاق التهريب على الحدود مع مصر، ونفقا آخر يستخدمه مسلحون فلسطينيون للعبور إلى إسرائيل.

وقال الجيش الاسرائيلي إنه هاجم أيضا ورشة لتصنيع الأسلحة.وقال مراسل بي بي سي فى غزة إن الغارات الإسرائيلية ضربت أهدافا في مدينتي رفح وخان يونس جنوبي القطاع ومنطقة تل الهوى غربي مدينة غزة.

تأتي الغارات بعد يوم واحد من إطلاق مسلحين فلسطينيين تابعين لتنظيم ألوية الناصر صلاح الدين قذائف هاون على مواقع إسرائيلية محاذية لقطاع غزة ردا على مقتل أحد عناصر الألوية قبل يومين على يد الجيش الإسرائيلي.

يشار إلى أنه منذ نهاية حملتها العسكرية على قطاع غزة قبل عام تشن إسرائيل من حين لآخر غارات تستهدف ما تقول إنه أنفاق لتهريب الأسلحة إلى القطاع الذي تسيطر عليه حركة حماس منذ عام 2007.

وقد ألقت طائرات إسرائيلية يوم الخميس منشورات على القطاع تنصح السكان بالابتعاد عن المنطقة الحدودية وخاصة أنفاق التهريب.

و ندد إسماعيل هنية رئيس حكومة حماس المقالة في غزة بالغارة الإسرائيلية ووصفها بأنها"تصعيد خطير" ضد الشعب الفلسطيني.

تأتي الغارات الأخيرة بعد أيام من المواجهات العنيفة بين قوات الأمن المصرية ومتظاهرين على جانبي الحدود بين مصر وقطاع غزة إلى مقتل جندي مصري إثر إصابته بطلق ناري.

وتقول التقارير إن الأنفاق على حدود مصر مع قطاع غزة أصبحت مصدرا أساسيا أيضا لتهريب الغذاء والدواء إلى القطاع الذي يعاني من الحصار إضافة إلى ما يعتقد أنه إمدادات أسلحة واموال إلى حماس.

صفقة شاليط

من جهة اخرى قال مسؤول في مكتب بنيامين نتنياهو إن رئيس الوزراء الاسرائيلي اتخذ موقفا أكثر تشددا في محادثات بشأن مبادلة محتملة للجندي الاسرائيلي الأسير في قطاع غزة جلعاد شاليط بسجناء فلسطينيين لدى اسرائيل.

وبعد ان استأنف الوسيط الالماني محادثات الوساطة بين اسرائيل وحماس بعد فترة توقف خلال عطلة عيد الميلاد قال مسؤول اسرائيلي كبير ان نتنياهو "لن يسمح باي فرصة لمناورات اضافية" في المفاوضات المتعثرة منذ اشهر.

وبموجب الاتفاق المقترح تطلق اسرائيل سراح نحو 1000 سجين فلسطيني من بين الاف تحتجزهم مقابل الافراج عن الجندي الاسرائيلي جلعاد شليط وعمره الان 23 عاما والذي اسره مسلحون فلسطينيون من قطاع غزة عام 2006 في هجوم عبر نفق داخل اسرائيل.

وصرح المسؤول بأن نتنياهو قال في احاديث خاصة خلال الايام القليلة الماضية ان اسرائيل "تبذل جهدا عظيما لاعادة جلعاد شليط الى الوطن سليما معافى وانها ستواصل القيام بذلك لفترة طويلة."

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه ان اسرائيل ستطلب عدم بقاء عشرات من السجناء الفلسطينيين الذين شاركوا في هجمات اوقعت قتلى بين الاسرائيليين داخل الضفة الغربية المحتلة وترحيلهم الى الخارج.

وقال مسؤولون إن حماس قبلت بترحيل بعض السجناء المفرج عنهم لكنها تريدهم ان يختاروا الجهة التي يرحلون اليها.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك