شافيز يحذر من المضاربة بالاسعار في فنزويلا

مواطنون فنزويليون يهرعون الى المتاجر
التعليق على الصورة،

مواطنون فنزويليون يهرعون الى المتاجر

قال الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز إنه سيرسل قوات الحرس القومي الى أي متاجر في البلاد ترفع أسعار بضائعها، ردا على قراره الأخير بخفض قيمة العملة المحلية البوليفار.

وأضاف شافيز أنه لا يرى أي مبرر لرفع الأسعار بينما سارع مواطنو فنزويلا الى المتاجر لشراء البضائع المستوردة الباهظة الثمن.

وقال شافيز إن تخفيض قيمة العملة بقيمة 17،5 في المئة سيزيد من قدرة السلع المحلية على المنافسة ويساعد على تقليل الاعتماد على السلع المستوردة، ولكن البعض يقولون إن الخطوة ستؤدي الى انفلات عقال التضخم.

يذكر أن الحكومة أبقت على قيمة البوليفار ثابتة منذ التخفيض الأخير لقيمته عام 2005، حيث كانت القيمة التبادلية مع الدولار الأمريكي هي واحد إلى 2.4.

ولكن بعد التخفيض الأخير أصبح للبوليفار قيمتان مختلفتان:في حال السلع المستوردة الضرورية النسبة هي واحد إلى 2،6 ، أما في حال السلع الكمالية فتصبح واحد إلى 4.3.

ويرى شافيز أن هذا الإجراء سيحد من استيراد الكماليات.وقال لويز اجناسيو من حزب كوبيل المعارض إن الدولة تسلك كاللصوص بأن تمد أيديها في جيوب المواطنين.

أما أوسكار ميزا مدير مركز الأبحاث الإقتصادية الفنزويلي "سينداس" فيرى أن الإجراء سيدفع بالتضخم الى نسبة تزيد على 33 في المئة.