استطلاع: الافغان أكثر تفاؤلا بمستقبل بلادهم

رجل أفغاني يمر بجوار جندي امريكي
التعليق على الصورة،

الاستطلاع رصد تزايدا لتأييد أفراد العينة لوجود القوات الأجنبية

اظهر استطلاع للرأي اجري حديثا ان الافغان متفائلون على نحو متزايد بشأن الاوضاع في بلدهم.واتضح ان 70% ممن شملهم الاستطلاع، الذي اجري لحساب الشبكات الاعلامية بي بي سي، اي بي سي نيوز، ايه ار دي، يعتقدون ان بلدهم يسير في الاتجاه الصحيح - في قفزة كبيرة مقارنة مع 40% منذ عام مضى.

وايد 68% ممن شملهم الاستطلاع وجود القوات الاميركية في افغانستان، مقارنة مع 63 ٪ قبل عام.كما ارتفع التأييد لقوات حلف شمال الاطلسي، من 59 ٪ إلى 62 ٪.

وأجري الاستطلاع في كل من محافظات البلاد الـ34 في ديسمبر/ كانون الاول عام 2009، وشمل 1500 شخص.وفي الاستطلاع الذي اجري عام 2009 توقع 51 ٪ فقط حدوث تحسن، و13 ٪ اعتقدوا أن الأوضاع ستتدهور.

التعليق على الصورة،

لم يجر استطلاع في 2008

ولكن في الاستطلاع الأخير، قال 71 ٪ انهم متفائلون بشأن الاوضاع خلال الاثنى عشر شهرا المقبلة مقارنة مع 5 ٪ قالوا انها ستكون أسوأ. أما الموضوع الآخر المهم الذي اظهرته أرقام الاستطلاع هو تنامي الكراهية ضد حركة طالبان.

فقد قال تسعون في المئة انهم يريدون ان تدار بلدهم من قبل الحكومة الحالية، مقارنة مع 6 في المئة قالوا انهم يفضلون إدارة حركة طالبان.

كما يعتقد 69 في المئة أن طالبان تشكل الخطر الاكبر في البلاد، و66 ٪ حملوا طالبان والقاعدة والمقاتلين الاجانب أعمال العنف في أفغانستان.

وابدى معظم الأفغان اتجاهات ايجابية حول وجود قوات من حلف شمال الاطلسي ودول اخرى متمركزة في افغانستان.