كينيا: قتيلان في مظاهرة تطالب باطلاق سراح امام مسجد

كينيا

قتل شخصان على الاقل الجمعة في نيروبي حين فتحت القوات الكينية الرصاص الحي واطلقت قنابل مسيلة للدموع لتفريق عشرات المتظاهرين كانوا يطالبون باطلاق سراح امام مسجد جامايكي متهم بالتطرف.

وقال طبيب في احدى عيادات نيروبي ان عدة اشخاص نقلوا الى المستشفى واضاف "يمكنكم رؤية احدهم قتيلا وجثته ممددة هنا. وتوفي اخر على الطريق الى المستشفى".

ونقلت وكالة فرانس برس عن الطبيب قوله "عالجنا عدة اشخاص هنا، يمكنكم حتى ان تروا ان الاشخاص الموجودين هنا .. مصابون بالرصاص".

من جهته اشار مسؤول مسلم كيني الى مقتل خمسة اشخاص على الاقل، لكنه لم يكن من الممكن تاكيد الحصيلة من مصادر طبية او في الشرطة.

واندلعت الصدامات بعد الظهر في جوار مسجد بوسط نيروبي ورفع المتظاهرون لافتات تطالب باطلاق سراح عبد الله الفيصل الذي اعتقل عام 2003 في بريطانيا وقضى اربع سنوات في السجن بتهمة الدعوة في خطبه الى قتل اليهود والهندوس والغربيين.

وفتح بعض الجنود النار بالرصاص الحي فاطلقوا النار في الجو ثم في اتجاه المتظاهرين والمسجد، على ما افاد صحافيون في وكالة فرانس برس.

وتوقفت اعمال العنف تدريجيا بعد تدخل اعيان مسلمين حضروا بموافقة قادة الشرطة لتهدئة المتظاهرين.