وزيرة أمريكية: شدَّدنا إجراءات الأمن الجوي بعد محاولة تفجير الطائرة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قالت جانيت نابوليتانو، وزيرة الأمن الوطني الأمريكية، إن سلطات بلادها أدخلت إجراءات إضافية لتعزيز الأمن الجوي في أعقاب محاولة النيجيري عمر فاروق عبد المطلب تفجير طائرة نورث ويست فوق ديترويت الشهر الماضي.

وأضافت الوزيرة قائلة إن حزمة الإجراءات الجديدة تتضمن تقنية أكثر تطورا للفحص العشوائي للركاب والأمتعة، بالإضافة إلى توظيف المزيد من الحرَّاس ومراقبي الأمن الجوي على بعض الخطوط.

وقالت نابوليتانو يوم أمس الخميس: "إن الولايات المتحدة تتخذ حزمة من الإجراءات الإضافية الاحترازية في قطاع الطيران المدني، وذلك من أجل حماية الشعب الأمريكي."

فحص اعتباطي

وأضافت قائلة: "يشمل بعض هذه الإجراءات تطبيق تقنية أكثر تطورا للفحص الاعتباطي، وإدخال حراس أمنيين فيدراليين إضافيين على بعض الخطوط، وأخيرا إضافة أسماء الأشخاص الذين يثيرون القلق والريبة إلى القائمة الموجودة في أنظمتنا، والتي تتضمن أسماء الأشخاص المراقبين بالاشتباه بصلتهم بالإرهاب."

كنيجة لهذه الإجراءات وغيرها من الخطوات التي اتخذناها منذ عيد الميلاد، يتعين على المسافرين إعطاء أنفسهم المزيد من الوقت عندما يسافرون، وخصوصا عندما تكون وجهتهم الولايات المتحدة

جانيت نابوليتانو، وزيرة الأمن الوطني الأمريكية

وأردفت بالقول: "كنيجة لهذه الإجراءات وغيرها من الخطوات التي اتخذناها منذ عيد الميلاد، يتعين على المسافرين إعطاء أنفسهم المزيد من الوقت عندما يسافرون، وخصوصا عندما تكون وجهتهم الولايات المتحدة."

يُشار إلى أن الولايات المتحدة كانت قد قامت بتعزيز الإجراءات الأمنية في مطاراتها وعلى متن طائراتها بعد محاولة عبد المطلب تفجير الطائرة في الخامس والعشرين من شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

توجيه التهم

وكان قاض أمريكي قد وجَّه خلال محكمة فيدرالية بديترويت في الأسبوع الماضي التهمة لعبد المطلب بمحاولة تفجير الرحلة التي كانت تقل على متنها 290 راكبا أثناء توجهها من أمستردام إلى ديترويت.

ومع أن عبد المطلب لم ينبث ببنت شفة خلال الجلسة، إلا ان محاميه دفعوا التهمة عنه، قائلين إن موكلهم غير مذنب.

ويواجه المتهم حكما قد يصل إلى السجن مدى الحياة في حال ثبوت التهم الست الموجهة إليه، ومن بينها محاولة استخدام سلاح يُصنَّف على أنه من أسلحة الدمار الشامل.

المتهم النيجيري عمر فاروق عبد المطلب

كان اسم عبد المطلب مُدرجا على قائمة المشتبه بصلتهم بالإرهاب

وتقول الحكومة الأمريكية إن عبد المطلب، البالغ من العمر 23 عاما، حاول تفجير الطائرة المذكورة عبر إشعال مادة متفجرة كانت مثبتة تحت ملابسه الداخلية.

مراجعة شاملة

وقد أمر الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، بعد الحادث بإجراء مراجعة شاملة لإجراءات الأمن في المطارات الأمريكية، وذلك بعدما اتضح وجود ثغرات أمنية واستخباراتية عدة في إدارته.

وأعلن أوباما، الذي قال إنه "يتحمل مسؤولية ما جرى في نهاية المطاف"، عن إجراءات جديدة، منها تعزيز قائمة الأشخاص المراقبين وزيادة إجراءات التفتيش في المطارات.

وبعد إصدار تقريرين أمنيين بشأن محاولة التفجير، قال أوباما إن أجهزة الاستخبارات لم تقم بعملها بشكل صحيح من حيث ربط البيانات مع بعضها.

أسماء إضافية

قاعة المحكمة في ديترويت حيث سيحاكم عمر فاروق

يواجه المتهم حكما قد يصل إلى السجن مدى الحياة في حال ثبوت التهم الست الموجهة إليه

وأضافت السلطات الأمريكية عشرات الأسماء إلى قائمة الأشخاص الممنوعين من السفر على متن الطائرات الأمريكية، أو المتجهة إلى الولايات المتحدة.

وكان اسم عبد المطلب مُدرجا على قائمة المشتبه بصلتهم بالإرهاب، والتي تضم 550 ألف اسم، وليس على القائمة التي يخضع أصحابها لإجراءات فحص وتدقيق إضافية، أو تمنعه من الصعود على متن طائرات متجهة إلى الولايات المتحدة.

هذا، وكانت القاعدة في شبه الجزيرة العربية، والتي تتركز قياداتها في اليمن، قد أعلنت مسؤوليتها عن محاولة تفجير الطائرة فوق ديترويت.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك