بابا الفاتيكان يقوم بزيارة تاريخية لكنيس يهودي في روما

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قام البابا بنديكتوس السادس عشر بأول زيارة له للمعبد اليهودي في روما الاحد بعد 24 عاما على الزيارة التاريخية لسلفه يوحنا بولس الثاني.

وقد اكد البابا خلال زيارته ان الفاتيكان ساعد اليهود "خلسة وفي الخفاء" خلال الحرب العالمية الثانية في عهد البابا بيوس الثاني عشرة الذي تعرض لانتقادات شديدة لانه لزم الصمت خلال المحرقة.

وقال البابا "ونحن في هذا المكان كيف لا نتذكر يهود روما الذين اقتيدوا من منازلهم وقتلوا في اوشفيتز؟ كيف يمكن ان ننسى وجوههم واسماءهم ودموعهم ويأس
الرجال والنساء والاطفال؟".

بابا الفاتيكان بنديكتوس السادس عشر

وتسببت الزيارة في ظهور انقسامات عميقة في صفوف الطائفة اليهودية بايطاليا بعدما وضع البابا بيوس الثاني عشر في مسار نحو القداسة الشهر الماضي.

ويقول العديد من اليهود ان بيوس الذي تولى البابوية بين عامي 1939 و1958 لم يبذل ما يكفي من الجهد لمساعدة اليهود خلال فترة الحرب العالمية الثانية.

ولقى بنديكتوس ترحيبا من قيادات يهودية ايطالية ودولية عندما وصل الى المعبد المقام على ضفاف نهر التيبر على مقربة من الفاتيكان ليبدأ زيارة لمدة ساعتين.

وقبل ساعات من قيامه بها وصف البابا الزيارة بأنها مهمة للعلاقات الكاثوليكية اليهودية لكنه اعترف بوحود "مشاكل وصعاب" بين اتباع الديانتين.

مقاطعة

وتاتي زيارة البابا في وقت تثار فيه ضجة حول اعتزامه "تطويب" البابا بيوس الثاني عشر، وقد اعلنت بعض الجماعات اليهودية عزمها مقاطعة المناسبة لاعتقادهم بان بيوس لم يفعل ما يكفي لمنع الجرائم التي ارتكبت ضد اليهود في اوروبا.

وتعد هذه المناسبة حلقة جديدة من العلاقة الملتبسه بين اتباع الديانتين والتي سادها مناخ اتسم بعدم الثقة خلال عدة مراحل من التاريخ.

وفي المقابل يقول الفاتيكان ان البابا بيوس قام بمساعدة العديد من اليهود.

ويشدد مؤيدو الزيارة من الطرفين اليهودي والكاثوليكي على ضرورة مواصلة الحوار بين الديانتين التي بدأت بعيد مجمع الفاتيكان الثاني.

يشار الى ان الكنيس اليهودي في روما يعد مقرا لاقدم التجمعات اليهودية خارج اسرائيل.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك