مقتل 23 في "اقتتال عصابات" في سجن بالمكسيك

جنود مكسيكيون
التعليق على الصورة،

40 ألف جندي لمكافحة الاتجار بالمخدرات

قتل 23 نزيلا على الأقل بعد اندلاع القتال بين النزلاء في سجن بولاية دورانجو شمالي المكسيك، وفقا لمسؤولين.

وتقول وكالة رويترز للأنباء إن المسؤولين يعتقدون أن الاشتباكات اندلعت بين عصابات للاتجار بالمخدرات.

إلا أن وكالة أسوشيتدبرس للأنباء نقلت عن كارلا بوينتي المتحدثة باسم السجن جهلها بأسباب الاقتتال.

وقتل الآلاف في أحداث عنف متعلقة بالمخدرات في المكسيك خلال الأعوام القليلة الماضية.

وقال الجنرال موسيس ميلو جارسيا قائد منطقة دورانجو إنه قد "تمت استعادة السيطرة على السجن"، وإن 23 قد قتلوا جميعهم من نزلاء السجن.

وصرحت بوينتي أن بعض الأشخاص جرحوا في الاقتتال، والذي قضى عليه حراس السجن والجنود المسلحون.

ويؤوي السجن ـ وفقا لتقارير ـ أكثر من ألفي نزيل.

إعلان حرب

وشهدت ولاية دورانجو خلال الأشهر القليلة الماضية اشتباكات بين شبكتي الخليج وسينالوا للاتجار بالمخدرات.

وتتحكم في تجارة المخدرات بالمنطقة شبكة سينالوا التي يتزعمها ـ كما تفيد تقارير ـ جواكوين "إل شابو" جوزمان، وهو على رأس قائمة المطلوبين في المكسيك.

ويعتقد أن 19 نزيلا على الأقل قد قتلوا في اقتتال آخر بين السجناء في آب/أغسطس 2009 والذي اندلع بسبب التنافس الشديد بين العصابات.

وكان الرئيس فيليب كالديرون قد أعلن الحرب على التنظيمات التي تتاجر بالمخدرات في البلاد، ونشر 40 ألف جندي لمحاربة تلك الشبكات.