سياسي امريكي بارز يقر بأبوته لطفلة غير شرعية

جون ادواردز
التعليق على الصورة،

جون ادواردز

أقر السياسي الامريكي جون ادواردز الخميس بانجابه طفلة غير شرعية خلال الحملة التي قام بها للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي للمنافسة على مقد الرئاسة الامريكية، في عام 2007 وبينما كانت زوجته تكافح للشفاء من مرض السرطان.

وقال الديمقراطي البارز في تصريحات لوسائل الاعلام الامريكية إنه كان من الخطأ ان ينكر ان الطفلة التي انجبتها مخرجة الافلام ريلي هانتر.

وكان ادواردز عندما اقر بالعلاقة مع صديقته في اغسطس/ أب عام 2008 اثر تقرير صحفي، قال ان العلاقة انتهت عام 2006 وانكر ابوته للطفلة.

وكان النزاع حول الطفلة فرانسيس كوين هنتر والتي ستلغ من العمر سنتين قريبا، قد ازداد تعقيدا عنما قال احد مساعدي ادواردز انه هو وليس السياسي الديمقراطي ابو الطفلة.

وقد تنافس ادواردز، على منصب نائب الرئيس الى جانب السناتور جون كيري في عام 2004، وكان عضوا في مجلس الشيوخ عن ولاية كارولينا الشمالية، وخرج من سباق الترشح عن الحزب الديمقراطي في يناير/ كانون الثاني 2008 عد ان اخفق في اكمال السباق.

خيبة أمل واساءة

وقد ولدت الطفلة في الـ27 من فبراير/ شباط 2008، مما يشر الى ان الام حملت بها في منتصف 2007، بعد عدة اشهر من توقف هنتر عن العمل لدى حملة ادوادرز، وفي المراحل المبكرة لمعركته حول الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي للمنافسة على معقد الرئاسة.

وقال ادواردز في بيان وزع على الصحف "أنا والد كوين".

واضاف" سأبذل قصارى جهدي لاحاطتها بالحب والدعم الذي تستحقه".

وقال" كان من الخطأ بالنسبة لي دائما أن انكر انها كانت ابنتي وأمل يوما ما، عندما تتفهم ، انها ستغفر لي".