حملات الانتخابات الرئاسية في سريلانكا في يومها الاخير

  • تشارلز هافيلاند
  • بي بي سي ـ كولومبو
حريق بيت معارض سريلانكي
التعليق على الصورة،

شهدت الحملات الانتخابية مئات من حوادث عنف

دخلت حملات الدعاية الانتخابية في سريلانكا يومها الاخير قبل التصويت في الانتخابات الرئاسية الثلاثاء.

ورغم نهاية الحرب في شمال البلاد الا ان الحملات في بعض انحاء الجزيرة تميزت بالشدة والعنف.

ويرتبط اسم كلا المرشحين الرئيسيين بهزيمة الحكومة لمتمردي نمور التاميل في مايو/ايار.

الا ان الخلاف الشديد دب بين الرئيس ماهندا رجاباكسا والجنرال سارات فونسيكا بعد ذلك.

وتقول المجموعات التي تراقب الحملات الانتخابية ان المئات من اعمال العنف وقعت في اماكن متفرقة وخلفت اربعة قتلى وعددا كبيرا من الجرحى.

وتعرض منزل احد مديري حملة الجنرال فونسيكا الانتخابية للحرق في وقت سابق من يوم الجمعة.

والقي اللوم على الرئيس في الحادث، الا ان الحكومة اعلنت انها "في غاية القلق بسبب اعمال العنف تلك".

وجاب كلا المرشحين البلاد، بما فيها مدينة التاميل الشمالية جافنا التي كان المتمردون يتخذونها عاصمة لهم اعلنوها من جانب واحد.

واليوم السبت سيخطب كل منهما في انصاره في العاصمة، ويامل المرشحان في نسبة اقبال كبيرة على التصويت.