العثور على 150 جثة بعد الصدامات الطائفية في نيجيريا

سيارات محروقة
التعليق على الصورة،

الصدامات وقعت بالقرب من مدينة جوس

افادت الانباء الواردة من نيجيريا بان متطوعين عثروا على اكثر من 150 جثة مرمية في آبار وحقول في قرية كورو كاراما بالقرب من مدينة جوس وسط البلاد.

كما افيد بأن الجثث تعود للفتلى الذين سقطوا اثر الصدامات التي وقعت الاسبوع الماضي بين مسلمين ومسيحيين، حسبما قال زعيم القرية عمر بازا ومتطوعون يشاركون في عمليات الاغاثة، وذكر بأن الآبار تحتوي على جثث اخرى لكن تحللها يجعل من الصعب اخراجها".

وقال رئيس فريق المتطوعين المسلمين في القرية محمد شيتو ان "انتشال الجثث بدأ يوم الخميس"، مضيفا بأن "فرق المتطوعين لا تزال تمشط المنطقة".

كما نقل شيتو عن ناجين قولهم ان "الذين فروا من الهجمات قتلوا في كمائن".

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن ابراهيم تانيمو المسؤول في احدى منظمات الاغاثة الاسلامية يوم الجمعة قوله ان "62 جثة انتشلت من الآبار ولكن يعتقد انه لا يزال هناك عدد كبير من الجثث".

ولم تنشر حتى الآن أي حصيلة رسمية للصدامات لكن بحسب اللجنة الدولية للصليب الاحمر قتل ما لا يقل عن 160 شخصا ونزح 18 الفا.

يشار الى ان اعمال العنف اندلعت في جوس الاحد الماضي بسبب خلاف على عقار بين مسيحي ومسلم وامتد الى البلدات المجاورة.

وارسلت السلطات النيجيرية الجيش الثلاثاء الى جوس لكنه لم ينتشر في محيط وضواحي المدينة.

وكان نائب الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان قد تعهد في خطاب متلفز القاه يوم الخميس بان تلاحق السلطات المسؤولين عن اعمال العنف.