سريلانكا: فونسيكا يحذر من اعمال عنف خلال الانتخابات

الجنرال ساراث فونسيكا
التعليق على الصورة،

فونسيكا اختلف مع الرئيس الحالي بعد القضاء على نمور التاميل

اعلن مرشح المعارضة للانتخابات الرئاسية في سريلانكا الجنرال ساراث فونسيكا ان الحزب الحاكم قد يلجأ الى افتعال اعمال عنف منظمة للفوز في الانتخابات التي تجري يوم الثلاثاء.

واضاف فونسيكا بأن "العنف قد يؤثر على الانتخاب وان نسبة المشاركة المتدنية تلعب لصالح الحزب الحاكم".

يشار الى ان اعمال العنف التي تسبق الانتخابات قد ادت حتى الآن الى مقتل 4 اشخاص وجرح المئات.

في المقابل نفت الحكومة السريلانكية ان تكون خلف اعمال العنف مشيرة الى ان "العمل جار على قدم وساق من اجل تأمين اجراء الانتخابات بسلام وامن".

وكان يوم امس السبت اليوم الاخير للحملات الانتخابية التي يتواجه فيها كل من الرئيس الحالي ماهيندا راجاباسكا الذي يأمل بتجديد ولايته والجنرال فونسيكا.

وتجدر الاشارة الى ان كل من راجاباسكا وفونسيكا يعتبران خلف الحاق الهزيمة بنمور التاميل الربيع الماضي، لكنهما، وبعد انتهاء العمليات العسكرية بفترة وجيزة اختلفا وبدأت المنافسة بينهما.

النتائج الاربعاء

وقال فونسيكا يوم السبت ان خصومه "يستعدون لافتعال اعمال عنف تؤثر على نسبة المشاركة ما يسمح للسلطة الحالية بسلب الانتخابات"، معبرا عن آماله بأن "تتحمل القوى الامنية مسؤولياتها في حماية ترشيحه وان يقترع غالبية المنتمين الى المؤسسات الامنية لصالحه".

التعليق على الصورة،

راجاباسكا يقول ان قوى الامن ستسهر على سلامة الانتخابات

واشار الجنرال المرشح الى انه "لا يمكن ولا يجب مواجهة العنف بالعنف، بل يجب مواجهته بالقانون".

اما الحزب الحاكم فقد اصدر بيانا جاء فيه ان "التعليمات اعطيت للقوى الامنية لاتخاذ كل التدابير اللازمة وتحديدا في المناطق الحساسة خلال يوم الانتخابات من اجل تأمين اوسع مشاركة للمواطنين يوم الثلاثاء".

من جهته، دعا رئيس اللجنة المشرفة على الانتخابات الطرفين الى العمل على التخفيف من حدة العنف الذي حل في الايام الاخيرة من اجل اتمام الانتخابات التي من المتوقع ان تصدر نتائجها يوم الاربعاء.