فرنسا: لجنة برلمانية توصي بحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أوصى تقرير للجنة برلمانية فرنسية اليوم الثلاثاء بفرض حظر جزئي على ارتداء النقاب في البلاد، ويشمل الحظر الأماكن العامة كالمستشفيات والمدارس والمكاتب الحكومية ووسائل المواصلات والنقل العمومية.

كما أوصى التقرير، الذي جاء في 200 صفحة، بالامتناع عن منح بطاقات الإقامة والجنسية لأي شخص يظهر رموزا أو إشارات واضحة تشير إلى "ممارسة التطرف الديني" في البلاد.

"تحدٍّ للجمهورية"

وقال بيان صادر عن اللجنة التي أصدرت التقرير: "إن ارتداء النقاب الكامل يشكِّل تحديا لجمهوريتنا، وهو أمر غير مقبول ويجب أن ندينه."

كما دعت اللجنة البرلمان لتبنى قرار رسمي يبين بوضوح أن النقاب "مناقض لقيم الجمهورية، ويعلن أن كل فرنسا تقول لا للغطاء الكامل للوجه."

هذا ويُتوقع أن يلي إصدار التقرير إعداد مسودة قرار بشأن موضوع حظر النقاب وفتح نقاش برلماني حول القضية.

ويوصي التقرير أيضا بحرمان من يعكس مظهره علامات التطرف الديني من بطاقات الإقامة وحق الحصول على الجنسية.

وورد في التقرير إن الطلب من النساء تغطية وجوههن مناف لمبادئ الجمهورية الفرنسية القائمة على العلمانية والمساواة.

تصعيب الأمور

إن ارتداء النقاب الكامل يشكل تحديا لجمهوريتنا، وهو أمر غير مقبول ويجب أن ندينه

بيان صادر عن اللجنة الفرنسية المعنية بدراسة قضية حظر النقاب

وقال مراسل بي بي سي في العاصمة الفرنسية باريس، هيو شوفيلد، إن السبب وراء إصدار التقرير هو جعل الأمر أكثر صعوبة بالنسبة لمن يرتدين الحجاب ويردن القيام بالأعمال والأمور اليومية في الأماكن العامة.

وأضاف المراسل قائلا إنه يُخشى ألاَّ يكون تطبيق فرض حظر كامل على ارتداء النقاب في فرنسا أمرا شاقا فحسب، بل قد يثير اشمئزاز البعض ويجعل من البلاد هدفا للإرهاب.

في غضون ذلك، قالت وزارة الداخلية الفرنسية إنه يوجد في البلاد حوالي 1900 امرأة ترتدي النقاب.

ويُقدَّر عدد المسلمين في فرنسا بحوالي خمسة ملايين نسمة، ويشكِّلون أكبر جالية إسلامية في دول أوروبا الغربية.

دلالات "سلبية"

وفي معرض تقديمه للتقرير الجديد، قال برنارد أكوييه، رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان)، إن لغطاء الوجه "العديد من الدلالات السلبية."

امرأة ترتدي النقاب في فرنسا

صدور التقرير جاء بعد أشهر من الجدال العام في البلاد بشأن ارتداء النساء المسلمات للنقاب

وأضاف قائلا: "إن النقاب رمز لقمع المرأة والأصولية المتطرفة."

وأردف بقوله: "إن مثل هذا النهج التقسيمي هو إنكار للمساواة بين الرجل والمرأة، ورفض لتعايشهما جنبا إلى جنب، الأمر الذي لا قيمة لجمهوريتنا بدونه."

ساركوزي والنقاب

يُذكر أن صدور التقرير جاء بعد أشهر من الجدال العام في البلاد بشأن قضية ارتداء النساء المسلمات للنقاب. فقد قال الرئيس نيكولا ساركوزي مؤخرا إن تغطية الوجه بشكل كامل هو أمر "غير مرغوب فيه في فرنسا."

وعبَّر ساركوزي عن تأييده لإصدار قرار واضح عن البرلمان بهذا الشأن، وإن لم يدعُ علنا لحظر النقاب، قائلا: "لن يشعر أحد بالعار لصدور أي قانون في نهاية المطاف."

إن حظر النقاب يصبُّ في مصلحة المرأة

جان فرانسوا كوبي، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب التجمع من أجل حركة شعبية الحاكم في فرنسا

لكن النواب الاشتراكيين في البرلمان الفرنسي أعلنوا أنهم لن يشاركوا في عملية التصويت على التقرير الذي لا يحظى برأيهم بالإجماع.

ويقول محرر الشؤون الأوروبية في بي بي سي، جيفين هيويت، إنه على الرغم من أن الموافقة على منع النقاب في الأماكن العامة بفرنسا ستكون خطوة هامة نحو تبني قانون بهذا الشأن، فلا شيء سيتغير قبل إجراء الانتخابات المحلية في شهر مارس/ آذار المقبل.

استمرار الجدل

كما يتوقع أن يستمر الجدل الدائر حول ما ينبغي أن يشمله القانون المقترح بهذا الشأن، وذلك حتى لا يكون انتهاكا لحقوق الإنسان.

منقبة في فرنسا

قالت وزارة الداخلية الفرنسية إنه يوجد في فرنسا حوالي 1900 امرأة ترتدي النقاب

وقال جان فرانسوا كوبي، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب التجمع من أجل حركة شعبية الحاكم في فرنسا، في حديث لبي بي سي: "إن حظر النقاب يصبُّ في مصلحة المرأة".

وأضاف موضحا: "نحن نعتقد في بلدنا أن الوجه يعبِّر عن الاعتراف والاحترام المتبادلين."

وقال كوبي، الذي يطالب بفرض غرامة على من ينتهك القوانين بهذا الشأن: "إن الحجاب ليس هو المشكلة، بل تغطية الوجه هو ما نعترض عليه."

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك