براون يدعم إجراء محادثات مع طالبان

براون وكرزاي
التعليق على الصورة،

براون وكرزاي أجاب على أسئلى طلاب بريطانيين وأفغان

عبر رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون عن دعمه للخطة الأفغانية لإجراء محادثات مع طالبان.

وكان براون يتحدث في إطار حوار نظمته بي بي سي بمشاركة الرئيس الأفغاني حامد كرزاي، قبل المؤتمر الذي سيعقد في لندن حول أفغانستان.

وأكد الزعيمان على أن العرض يشمل عناصر طالبان غير المتطرفين والذين لديهم استعداد لنبذ العنف.

ودافع كرزاي عن الخطة في وجه الاتهامات التي تقول إنها ستقوض الحرية التي حصل عليها الشعب الأفغاني.

وقال براون في رده على أسئلة وجهها طلاب بريطانيون وأفغان: "لإضعاف طالبان هناك ضرورة لتقسيمها ومنح اولئك الذين لديهم الاستعداد لنبذ العنف والانخراط في العملية الديموقراطية فرصة".

وقال كرزاي: "سنواصل بحثنا عن سبل إحلال السلام في أفغانستان بكافة الوسائل".

وأضاف قائلا: "عرضنا موجه لأولئك الذين هم ليسوا أعضاء في القاعدة أو أية شبكات إرهابية أخرى، والذين يقبلون الدستور الأفغاني، والذين سيلتزمون به ويعودون الى الحياة المدنية في أفغانستان".

واعترف كرزاي بأن الفساد يشكل مشكلة كبيرة وأضاف أنه سيعلن في مؤتمر لندن عن خطط لمكافحته بشكل أكثر صرامة.

وقال براوان إن تدريب مئة ألف رجل أمن إضافي سيساهم في تدعيم الوضع الأمني، ودافع عن إبقاء قوات بريطانية في أفغانستان قائلا إنه ضروري للمساعدة على بناء قوة أمنية أفغانية.

من جهته قال كرزاي إن وجود قوات افغانية لا يعني عدم حاجة البلاد إلى دعم إضافي.