واشنطن تعزز دفاعاتها الصاروخية في منطقة الخليج

بتريوس
Image caption اعلن الجنرال بتريوس في الشهر الماضي عن نصب 8 بطريات بتريوت جديدة في 4 دول خليجية

قال مسؤولون امريكيون إن الولايات المتحدة قررت تعزيز وتوسيع انظمتها الخاصة بمقاومة الصواريخ في منطقة الخليج وما جاورها وذلك لمجابهة ما تعتبره تهديدا صاروخيا ايرانيا متناميا.

وقال المسؤولون في تصريحات نقلتها وكالة الاسوشييتيدبريس للانباء إن الخطة الجديدة ستشمل توسعة انظمة صواريخ باتريوت المضادة للصواريخ المنصوبة في الكويت وقطر ودولة الامارات العربية المتحدة والبحرين، اضافة الى نشر قطع بحرية ذات انظمة دفاع صاروخية في البحر المتوسط.

وكان الجنرال ديفيد بتريوس، قائد القيادة العسكرية الامريكية الوسطى المسؤولة عن العمليات العسكرية في منطقة الشرق الاوسط، قد قال في وقت سابق من شهر يناير/كانون الثاني إن الولايات المتحدة قد نشرت ثمانية بطريات صواريخ باتريوت في اربع دول خليجية لم يذكرها بالاسم.

وكان مشروع تعزيز القدرات الدفاعية الصاروخية في منطقة الخليج قد اطلق في عهد ادارة جورج بوش السابقة، الا انه جرى توسيعه من قبل ادارة الرئيس اوباما الذي يدفع باتجاه فرض عقوبات جديدة على ايران بسبب اصرارها على الاستمرار في تطوير برنامجها النووي.

وقال المسؤولون إن الهدف من المشروع هو تعزيز الحماية للقوات الامريكية وحلفاء الولايات المتحدة في منطقة الخليج.

وكان الادميرال مايك مالن رئيس هيئة الاركان العسكرية الامريكية المشتركة قد قال في الشهر الماضي إنه يتوجب على وزارة الدفاع ان تعد الخيارات العسكرية الضرورية لمواجهة ايران في حال طلب الرئيس اوباما ذلك.