الولايات المتحدة توقف نقل جرحى زلزال هايتي الى المستشفيات الامريكية

مصاب في زلزال هايتي يجري انقاذه
التعليق على الصورة،

مصاب في زلزال هايتي يجري انقاذه

اعلن الجيش الامريكي انه اوقف نقل جرحى زلزال هايتي الى مستشفيات الولايات المتحدة بعد جدل حول كلفة التمريض.

وقال مسؤول في الجيش لصحيفة نيويورك تايمز الامريكية ان الرحلات الجوية لنقل الجرحى الى المستشفيات الامريكية توقفت منذ يوم الاربعاء بعد امتناع مستشفيات امريكية من استقبال مصابي هايتي.

وجاء قرار الجيش هذا بعد يوم واحد من طلب حاكم ولاية فلوريدا من الحكومة المساهمة في تحمل تكاليف علاج المصابين.

يشار الى ان مئات الجرحى والمصابين من جراء الزلزال نقلوا منذ 12 يناير/ كانون الثاني الى الولايات المتحدة للمعالجة.

من جهتها اكدت قيادة النقل في الجيش الامريكي ان نقل المصابين جوا قد توقف، حسبما اعلن الناطق باسمها الكابتن كيفن اندال الذي قال ان ذلك جاء "بسبب امتناع بعض الولايات عن استقبال جرحى الزلزال في مستشفياتها".

واضاف الناطق انه "لا يمكن الاستمرار بنقل المرضى جوا ما لم يكن الجيش الامريكي متأكدا من استقبالهم في مستشفيات الولايات الامريكية التي ينقلون اليها".

ولم يشأ الناطق تسمية الولايات تمتنع عن استقبال الجرحى، كما قال الناطق باسم حاكم ولاية فلوريدا انه "لم يتلق اي تقارير عن مستشفيات ترفض استقبال جرحى في الولاية.

مساعدات غذائية

التعليق على الصورة،

مساعدات وكالة الاغاثة الامريكية تصل الى مطار بور او برانس

كما اشارت نيويورك تايمز الى ان مستشفيات فلوريدا سبق وعالجت اكثر من 500 حالة، ولكن حاكم الولاية ارسل كتابا لوزيرة الصحة الامريكية كاثلين سيبيليوس طالبا منها العمل بنظام الاستشفاء المخصص للكوارث الطبيعية المحلية والذي تدفع بموجبه الدولة تكاليف الطبابة.

في موازاة ذلك اعلن برنامج الغذاء العالمي التابع للامم المتحدة انه اقام 16 مركز توزيع مساعدات في بور او برانس عاصمة هايتي.

كما بدأت هذه الوكالة بتوزيع بطاقات للعائلات في المدينة تتمكن من خلالها النساء فقط استلام المساعدات وهي 25 كيلوجرام من الارز من شأنها ان تكفي كل عائلة لمدة اسبوعين.

ويقول المراسلون ان قرار الوكالة السماح بالنساء فقط من استلام المساعدات هو لتفادي وقوع اعمال عنف كالتي سبق ووقعت خلال ساعات الانتظار الطويلة من اجل استلام الاعانات بعد الزلزال.