طالبان تنفي إجراء محادثات مع الأمم المتحدة

عناصر من طالبان
Image caption رصد مؤتمر لندن 140 مليون دولار لاستقطاب عناصر "معتدلة" من طالبان

نفت حركة طالبان بشدة التقارير الاخبارية التي ذكرت أن ممثلين عنها التقوا مؤخرا بالمبعوث الخاص للأمم المتحدة كاي إيدي.

ووصفت الحركة في بيان لها تلك التقارير بأنها "شائعات لا طائل منها ولا أساس لها".

وكان مسؤول من الأمم المتحدة قال لوكالات الأنباء في وقت سابق إن المبعوث الأممي الخاص كاي أيدي التقى بأعضاء من حركة طالبان نزولا عند طلبهم بدبي في الثامن من يناير/ كانون الثاني.

من جانبه نفى ايدي نفسه التقرير الذي تحدث عن عقد محادثات مع طالبان في الثامن من يناير الجاري، لكنه رفض تأكيد أو نفي ما إذا كان لقاء مشابه قد عقد في تاريخ آخر.

غارة ليلية

في هذه الاثناء لقي أربعة جنود افغان حكوميين حتفهم في غارة ليلية شنتها قوات حلف شمال الاطلسي (الناتو).

وقال متحدث حكومي افغاني في مقاطعة وردك تعليقا على الحادث، إن من غير الواضح ما الذي حدث، بينما قال متحدث امريكي إن القوات الدولية تحقق في "حادث" في المقاطعة.

وكان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي قد تعهد خلال المؤتمر الدولي حول أفغانستان الذي عقد في لندن بالاتصال بمن وصفهم "بالأخوة المُضَلَّلين".

وحث كرزاي طالبان على نبذ العنف قائلا "ينبغي علينا بلوغ جميع مواطنينا، خاصة إخواننا من المخدوعين، الذين ليسوا طرفا في القاعدة، أو منظمات إرهابية أخرى، والذين يقبلون الدستور الأفغاني."

و تعهدت القمة برصد مبلغ 140 مليون دولار لاجتذاب مقاتلين من عناصر طالبان إلى جانب الحكومة.