اوباما لن يحضر قمة اسبانيا الاوروبية الامريكية

اوباما
Image caption لم يكن اوباما راضيا تماما عن قمة براغ

قرر الرئيس الامريكي باراك اوباما عدم حضور قمة اوروبية امريكية تزمع اسبانيا استضافتها في شهر مايو/ايار المقبل، وذلك في خطوة وصفها البعض بأنها توجه صفعة لمكانة الدبلوماسية الاوروبية.

وقال البيت الابض بواشنطن إن اوباما لا يخطط لحضور القمة، بينما قال عدد من معاونيه إنه قد زار القارة الاوروبية ست مرات في السنة الماضية.

وكان الرئيس الامريكي قد حضر قمتين مع الاتحاد الاوروبي عقدتا في براغ وواشنطن في العام الماضي.

وكانت وكالة الاسوشييتيدبريس قد نقلت عن مسؤول اسباني قوله إن مدريد كانت تفترض بأن اوباما سيحضر القمة.

اما في واشنطن، فقد أكد مايك هامر الناطق باسم مجلس الامن القومي الامريكي بأن الرئيس اوباما "ملتزم باستمرار الشراكة القوية بين الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي ومع اوروبا على وجه العموم."

الا ان الناطق اضاف قائلا: "ليست للرئيس خطط لحضور القمة في اسبانيا في الربيع المقبل، ولكننا ما زلنا نعكف على اعداد جدول زيارات الرئيس لهذه السنة وسنعلن عن البلدان التي سيزورها والمؤتمرات التي سيحضرها عندما ننتهي من ذلك."

في غضون ذلك، اعلن البيت الابيض ان الرئيس اوباما سيقوم في مارس/آذار المقبل بزيارات رسمية الى اندونيسيا واستراليا وجوام.

ويقول المراسلون إن ثمة اشارت الى ان الرئيس اوباما ينوي قضاء المزيد من وقته في الولايات المتحدة هذه السنة، وذلك بعد ان قام بالعديد بالزيارات الى دول اجنبية في السنة الماضية.

ويشير هؤلاء الى المعركة السياسية التي يخوضها حول برنامج اصلاح النظام الصحي، والقلق الذي يعتري حزبه الديمقراطي من احتمال تحقيق الجمهوريين تقدما في انتخابات الكونجرس المزمع اجراؤها في شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وفي بروكسل، قال دبلوماسيون لم يرغبوا في الكشف عن اسمائهم لصحيفة فاينانشال تايمز إن تغيب الرئيس اوباما عن قمة اسبانيا لا ينم عن ازدراء بل هو اشارة الى انه غير مهتم بقطع مسافة طويلة من اجل حضور قمة "قد لا تتمخض عن نتائج ملموسة."

وقال احد الدبلوماسيين إن الرئيس اوباما لم يكن راضيا تمام الرضى عن القمة التي حضرها مع الزعماء الاوروبيين في براغ.