روسيا واوكرانيا تتبادلان تهم التجسس

يرى المراقبون في خروج يوشنكو من سدة الرئاسة فرصة لتحسين العلاقات بين البلدين
Image caption يرى المراقبون في خروج يوشنكو من سدة الرئاسة فرصة لتحسين العلاقات بين البلدين

اتهمت روسيا واوكرانيا بعضهما بالتجسس عدما طردت كييف اربعة مواطنين روس واعتقلت آخرا بتهمة التجسس لموسكو.

واكدت المخابرات الروسية هذه التقارير، لكنها قالت ان ذلك كان ردا على تجسس اوكرانيا عليها.

يذكر ان العلاقات الثنائية شهدت توترا واضحا مؤخرا، رغم كون موسكو اعادت تعيين سفير لها في كييف قبل اسبوعين.

وجاء تعيين السفير الروسي في كييف بعد خمسة اشهر من التوتر بين البلدين الجارين.

وجاءت هذه التطورات قبل ايام فقط من الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الاوكرانية التي تعتبر العلاقات مع روسيا قضية مهمة فيها.

وقالت اوكرانيا انها ضبطت الجواسيس الروس الخمسة وبحوزتهم كاميرا مدسوسة داخل قلمن اضافة الى 2000 دولار كانوا ينوون تقديمها لعميل روسي كرشوة.

واكد مدير المخابرات الاوكرانية ان الخمسة كانوا يحاولون الحصول على اسرار عسكرية.

وردت روسيا بالقول ان ارسالها جواسيس الى اوكرانيا كان دا على محاولة الاخيرة تجنيد روس كجواسيس لها.

وسيصوت الاوكرانيون الاحد المقبل لاختيار رئيس خلفا لفيكتور يوشنكو الذي شهدت ولايته توترات متكررة مع موسكو.

ويرى المراقبون في خروج يوشنكو من سدة الرئاسة فرصة لتحسين العلاقات بين البلدين.